2020/04/02

المستشار العام للشبكة العربية الدكتور اسماعيل الايوبي : حافظوا على حافظ وتعب لاجلناااا ...






حٱفظوٱ على قلوب ٱلطيبين فى حيٱتكم ومن لهم القدرة على
ٱلتحمل لٱ يمتلكهٱ ٱلكثير من ٱلبشر ؛ لكنٌهم إن رحلوٱ يكون الرحيل دون عودة ولا يتركون اثراااا إلآ اعمالهم 
واولادهم ،،فللاولاد اقول بلسموا جراحمهم قبل الرحيل وابنوا لهم منازل بقلوبكم يسكنون فيها ولا تنسوا كانت قلوبهم مساكن لكم ، لا تدعوهم يرحلون الآ وايديهم مرفوعة لرب العباد يدعونه ان يحفظكم ويسدد خطاكم ويوفقكم في صحتكم وازواجكم وذرياتكم ،، حمى الله اهلنا ورحم من فا رقنا للدنيا الباقية،،وحفظ الله الجميع مما اصابه من وباء قاتل لا يعترف بعرق وجنس ولون ،،كونوا له بالمرصاد وتناسوا صغائر اموركم امام خطر لا يشفق ويرحم رحمكم الله وامد باعماركم،،
المستشار العام للشبكة العربية الدكتور اسماعيل الايوبي




2020/03/31

مدير الشبكة العربية في المغرب الدكتور عزيز منتصر : الدكتورة امينة رضوان : خوّل الدستور(1) المغربي للبرلمان حق ممارسة السلطة التشريعية







خوّل الدستور(1) المغربي للبرلمان حق ممارسة السلطة التشريعية، وفي هذه الحالة أعطاه الحق في أن يصوت على القوانين، و يراقب عمل الحكومة، ويقيم السياسات العمومية. غير أنه يؤذن للحكومة أن تتخذ في ظرف من الزمن محدود، ولغاية معينة بمقتضى مراسيم تدابير يختص القانون عادة باتخاذها، ويجري العمل بهذه المراسيم بمجرد نشرها، و يجب عرضها على البرلمان بقصد المصادقة، عند انتهاء الأجل الذي حدده قانون الاذن بإصدارها، ويبطل قانون الاذن إذا ما وقع حلّ مجلسي البرلمان أو أحدهما (2)

ويمكن للحكومة أن تصدر خلال الفترة الفاصلة بين الدورات، وباتفاق مع اللجان التي يعنيها الأمر في كلا المجلسين، مراسيم قوانين، ويجب عرضها بقصد المصادقة عليها من طرف البرلمان، خلال دورته العادية الموالية (3)

وفي هذا الصدد أعلن وزير الداخلية السيد عبد الوافي لفتيت عن حالة الطوارئ الصحية بالمغرب وفق ما صادق عليه المجلس الحكومي الاستثنائي يوم الأحد 22 مارس 2020.

وقد نظم المشرع المغربي حالة الطوارئ الصحية بموجب:
مرسوم بقانون رقم 2.20.292 صادر في 28 من رجب 1441 (23 مارس 2020) يتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية والاجراءات الاعلان عنها،
مرسوم رقم 2.20.293 صادر في 29 من رجب 1441 (24 مارس 2020) بإعلان حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كورونا كوفيد 19 (4)
فما المقصود بحالة الطوارئ الصحية؟ وما هي الأنظمة المشابهة التي قد تختلط بها؟ و ما هي الاجراءات التي جاء بها قانون الطوارئ الصحية؟ وما هي العقوبات المزمع اتخاذها في حق المخالفين لها؟

ذلك ما سنحاول مقاربته من خلال تقسيم هذا البحث إلى مبطلين اثنين كالآتي:

المطلب الأول: ماهية حالة الطوارئ الصحية
المطلب الثاني: الأحكام الواردة على حالة الطوارئ الصحية بالمغرب

المطلب الأول
ماهية حالة الطوارئ الصحية

أعلن المغرب كباقي دول العالم عن حالة الطوارئ الصحية نظرا لتفشي جائحة كورونا، التي اجتهد الأطباء و العلماء في ايجاد دواء للحد منها.

فماذا نعني بحالة الطوارئ الصحية (فقرة أولى) التي قد تختلط بحالات مشابهة لها (فقرة ثانية)

الفقرة الأولى: مفهوم حالة الطوارئ الصحية

في سادس مرة (5) في تاريخ منظمة الصحة العالمية تعلن عن حالة الطوارئ الصحية بسبب تفشي فيروس كورونا ، وقد اتخذت المنظمة المذكورة هذا القرار بعد اجتماع لجنة الطوارئ التي تتكون من خبراء دوليين يقدمون المشورة الفنية الى المدير العام للمنظمة.
و تعرّف حالة الطوارئ الصحية بأنها :”حدث استثنائي يشكل خطر على الصحة العامة للدول الأخرى من خلال انتشار المرض بين الدول، وقد يتطلب استجابة دولية مُنسَّقة (6)






وبذلك فهي حالة تتطلب حدوث وضع صحي خطير أومفاجئ أوغير عادي أوغير متوقع، وأن يكون الحدث الصحي يحمل تداعيات على الصحة العامة خارج الحدود الوطنية للدولة المتأثرة ، وأن يكون يتطلب إجراءات دولية فورية.

الفقرة الثانية

تمييز حالة الطوارئ الصحية عن حالتي الاستثناء والحصار


ينص الفصل 59 من دستور المملكة المغربية على ما يلي:” إذا كانت حوزة التراب الوطني مهددة، أو وقع من الأحداث ما يعرقل السير العادي للمؤسسات الدستورية، أمكن للملك أن يعلن حالة الاستثناء بظهير، بعد استشارة كل من رئيس الحكومة، ورئيس مجلس النواب، و رئيس مجلس المستشارين، ورئيس المحكمة الدستورية، و توجيه خطاب إلى الأمة، ويخول الملك بذلك صلاحية اتخاذ الاجراءات التي يفرضها الدفاع عن الوحدة الترابية، ويقتضيها الرجوع إلى أقرب الآجال، إلى السير العادي للمؤسسات الدستورية”

وينص الفصل 74 من الدستور على ما يلي : “يمكن الاعلان لمدة ثلاثين يوما عن حالة الحصار، بمقتضى ظهير يوقعه بالعطف رئيس الحكومة، ولا يمكن تمديد هذا الأجل إلا بالقانون”

ويتضح من خلال هذين الفصلين أن حالتي الاستثناء والحصار هما اختصاصات دستورية، تمارس فيهما المؤسسة الملكية سلطات استثنائية تكفل لها اتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة كل خطر يهدد المملكة، و قد ربط الفصل 59 من الدستور قيام حالة الاستثناء بشروط شكلية تبتدأ باستشارة  الملك كل من رئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب ورئيس مجلس المستشارين ورئيس المحكمة الدستورية و توجيه خطاب إلى الأمة، وتنتهي وفق هاته الشروط كذلك. كما أن هناك شروط موضوعية تتمثل في الاعلان عن هذه الحالة متى كانت حوزة التراب الوطني مهددة أووقع من الأحداث ما يعرقل السير العادي للمؤسسات الدستورية.      وأما حالة الحصار فالمدة الزمنية المحددة لها قصيرة بالنسبة للحالة الأولى.

لتبقى حالة الطوارئ الصحية بمثابة الاعلان عن أزمة صحية للدولة المتضررة نتيجة تفشي وباء خطير بشكل غير متوقع، يستلزم التعامل معه اتحاذ اجراءات مستعجلة لذرئه، انسجاما مع كفالة الدولة لكل فرد من أفرادها الحق في السلامة في إطار احترام الحريات والحقوق الأساسية المكفولة للجميع حسبما هو منصوص عليه في الفصل 21 من الدستور.

فما هي الأحكام التي استصحبت حالة الطوارئ الصحية بالمغرب؟

المطلب الثاني

الأحكام الواردة على حالة الطوارئ الصحية بالمغرب

جاء المرسوم بقانون رقم 2.20.292 صادر في 28 من رجب 1441 (23 مارس 2020) المتعلق بسن أحكام خاصة بحالةالطوارئ الصحية و الاجراءات الاعلان عنها، والمرسوم رقم 2.20.293 صادر في 29 من رجب 1441 (24 مارس 2020) المتعلق بإعلان حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كورونا كوفيد 19، بمجموعة اجراءات فرضتها الظرفية الحالية التي يمر منها العالم، من أجل توقّي جائحة كورونا (فقرو أولى) التي استوجب المشرع احترامها تحت طائلة فرض عقوبات في حق المخالفين لها (فقرة ثانية)

الفقرة الأولى

الاجراءات المصاحبة لحالة الطوارئ الصحية بالمغرب

من خلال المرسومين المذكورين أعلاه المتعلقين بحالة الطوارئ الصحية  يمكن جرد الاجراءات المصاحبة لحالة الطوارئ الصحية بالمغرب، كالآتي:

أولا: إن المسطرة التي اعتمدتها الحكومة المغربية للإعلان عن حالة الطوارئ الصحية هي مسطرة استثنائية، ما مدام حق التشريع مكفول للبرلمان في الحالة العادية حسبما هو ثابت من الفصل 71 من الدستور، وأنه يصعب تطبيق المسطرة التشريعية العادية في ظل هذا الظرف الاستثنائي الذي يتطلب السرعة لمواجهة تفشي وباء كورونا القاتل،

ثانيا: إن حالة الطوارئ الصحية مفروضة على جميع التراب المغربي نظرا لتهديد وباء كورونا حياة الأشخاص و سلامتهم،

ثالثا: تم تحديد فترة زمنية لحالة الطوارئ الصحية تبتدأ من 20/03/2020 وتنتهي في 20/04/2020 مع إمكانية تمديد مدة سريان مفعولها،

رابعا: لا تحول التدابير المتخذة من طرف الحكومة خلال فترة الطوارئ الصحية من ضمان استمرارية المرافق العمومية الحيوية وتأمين الخدمات للمرتفقين،

خامسا: يتعين على الأفراد التقيد بالأوامر والقرارات الصادرة عن السلطات العمومية،

سادسا: خوّل قانون الطوارئ الصحي للسلطات العمومية اتخاذ التدابير التالية: عدم مغادرة الأشخاص لمحل سكناهم، منع أي تنقل لكل شخص خارج محل سكناه إلا في الحالات الضرورية القصوى والمحصورة في الفقرة باء من المادة الثانية من المرسوم رقم 2.20.293 الصادر في 29 من رجب 1441 (24 مارس 2020) المتعلق بإعلان حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كورونا كوفيد 19، منع التجمعات والتجمهرات والاجتماعات للأشخاص إلا إذا كانت لغرض مهني و روعيت فيها تدابير الوقاية، إغلاق المحلات التجارية و من في حكمها التي تستقبل العموم.

سابعا: يمكن للحكومة في حالة الضرورة القصوى أن تتخذ بصفة استثنائية أي إجراء ذي طابع اقتصادي أومالي أواجتماعي أو بيئي يكتسي صبغة استعجالية يكون من شأنه الاسهام مباشرة في مواجهة الآثار السلبية المترتبة عن إعلان حالة الطوارئ.

الفقرة الثانية: العقوبات المتخذة في حق المخالفين لحالة الطوارئ الصحية

إن أية قاعدة قانونية لا يضمن تطبيقها على الوجه السليم إلا بالتنصيص على مقتضيات زجرية تكفل احترامها.

وهكذا نص قانون الطوارئ الصحي بالمغرب على مجموعة عقوبات في حق المخالفين لهذا القانون، تكمن في معاقبة المخالفين للأوامر والقرارات الصادرة عن السلطات العمومية بالحبس من شهر إلى ثلاثة أشهر و بغرامة بين 300 و1300 درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين دون الاخلال بالعقوبة الجناية الأشد.

كما يعاقب بنفس العقوبة كل من عرقل تنفيذ قرارات السلطات العمومية المتخذة عن طريق العنف أوالتهديد أوالتدليس أوالاكراه.

ويعاقب أيضا كل من قام بتحريض الغير على مخالفة هاته القرارات بواسطة الخطب أوالصياح أوالتهديدات المفوّه بها في الأماكن أوالاجتماعات العمومية، أوبواسطة المكتوبات أوالمطبوعات أوالصور أوالأشرطة المبيعة أوالموزعة أوالمعروضة في الأماكن أوالاجتماعات العمومية، أوبواسطة الملصقات المعروضة على أنظار العموم أوبواسطة مختلف وسائل الاعلام السمعية البصرية أوالالكترونية وأي وسيلة أخرى.

الهوامش:

(1) ظهير شريف رقم 1.11.91 صادر بتاريخ 27 من شعبان 1432 (29 يوليوز 2011)

(2) الفقرة الأولى من الفصل 70 من دستور المملكة المغربية الشريفة.

(3) الفقرة الأولى من الفصل 81 من الدستور.

(4) مرسومين منشورين بالجريدة الرسمية، السنة التاسعة بعد المائة، العدد 6867 مكرر ، 29 من رجب 1441 ( 24 مارس 2020) الصفحة 1782_1783

(5) الحالات الخمسة السابقة لإعلان منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ هي التالية: 2009 تفشي وباء
(VIRUS H1N1 )





السعودية: خطر تنزيل البرمجيات الخبيثة في أيام العمل أعلى بنسبة 70% هيفاء الأمين- الإمارات 31 مارس 2020





السعودية: خطر تنزيل البرمجيات الخبيثة في أيام العمل أعلى بنسبة 70%
هيفاء الأمين- الإمارات
31 مارس 2020

أظهر أحدث تقييم للإصابات الإلكترونية التي استهدفت المستخدمين في دولة المملكة السعودية توجهًا واضحًا يتمثل بانخفاض في النشاط التخريبي خلال عطلات نهاية الأسبوع. وتوقِف حلول كاسبرسكي الأمنية أيام الجمعة هجمات إلكترونية وتمنعها من إصابة ما يقرب من94  ألف مستخدم في المتوسط، في حين يبلغ هذا الرقم خلال أيام الأسبوع نحو 134 ألفًا. 

ووفقًا لأبحاث كاسبرسكي، فإن هذا الاتجاه لا يشكّل مصادفة، وفق ما رأى ماهر يموت الباحث الأمني المختص في كاسبرسكي، والذي أكّد أن أفضل فرصة لنجاح المهاجمين في الوصول إلى غاياتهم الخبيثة، غالبًا ما تكمن في استهداف الأشخاص وهم يجلسون أمام لوحة المفاتيح، مشيرًا إلى أن "الغالبية العظمى من التهديدات تنتشر في الإنترنت ببساطة عبر البريد الإلكتروني، وتهدف إلى دفع المستخدمين إلى فتح ملف مرفق خبيث أو النقر على رابط ويب مفخخ، وزيارة موقع ويب للتصيّد، على سبيل المثال". 

وقال الخبير الأمني إنه كلما زاد عدد المستخدمين النشطين أمام أجهزة الحاسوب المحمولة والمكتبية وغيرها، زادت فرص تنزيل البرمجيات الخبيثة على تلك الأجهزة، وأضاف: "في كثير من الأحيان، يقوم المجرمون بفحص عناوين عشوائية لبروتوكول الإنترنت، والتحقق من تلك التي يمكن العثور عليها ناشطة ومحاولة إصابتها، لكن الجيد هو أن شبكات الشركات غالبًا ما تكون مجهزة بحلول أمنية لمنع الشروع في الهجمات على المستخدمين، ولهذا السبب فإننا نناشد أولئك الذين يستخدمون أجهزتهم الشخصية في ظل الظروف الراهنة للعمل من المنزل باتخاذ التدابير الوقائية الأساسية التي قد تمنع عنهم وعن أجهزتهم ببعض الخطوات السهلة الكثير من المشاكل".

وعرض باحثو كاسبرسكي نصائحهم بشأن تدابير السلامة الأمنية الأساسية التي ينبغي للمستخدمين العاملين من منازلهم اتخاذها:

1. تطبيق التحديثات على أنظمة التشغيل والتطبيقات بمجرد إصدارها.
تمثّل أحد نواقل الهجوم الرئيسة في الهجمات التي استهدفت مرافق للبلدية في العام 2019 طلبًا للفدية، في اختراق جهاز من خلال ثغرة أمنية. وجاء الهجوم الأكثر انتشارًا إلى الآن عبر الإنترنت، والذي شبهه المختصون بالوباء، Wannacry Ransomware، نتيجة لثغرة لم يجرِ إصلاحها على الرغم من أن التصحيح البرمجي الخاص بها كان طُرح قبل تفشي الوباء البرمجي الخبيث. وتُظهر أرقام كاسبرسكي أن ثمّة أجهزة تعمل بأنظمة تشغيل قديمة ما زالت إلى الآن تشتمل على الثغرة ذاتها دون إصلاح، وذلك بعد ثلاث سنوات من تفشي Wannacry. يُذكر أنه في العام 2019، استحوذت Wannacry على ربع الإصابات الناجمة عن برمجيات طلب الفدية.

2. استخدام برمجية VPN مرخصة للاتصال بالشبكة المؤسسية، واستخدام برمجية VPN مشروعة ومعروفة عند العمل عن بُعد باستخدام شبكة إنترنت لاسلكية عامة.

عندما يكون المستخدم متصلاً بالإنترنت عبر شبكة افتراضية خاصة VPN فإنه يضمن سلامة هذا الاتصال وعدم تعريض معلوماته الخاصة للاعتراض. ويؤسس الاتصال عبر VPN "ممرًا آمنًا" خلال جميع التهديدات التي قد تنطوي عليها شبكات الإنترنت العامة. وعلى المستخدم الحرص على اختيار نمط "التمرير النفقي" لحركة جميع البيانات عند الاتصال بشبكة شركته لضمان الحماية لجميع البيانات.

3. الحرص دائمًا على إدخال عناوين الويب يدويًا في المتصفح وتجنب النقر على الروابط أو المرفقات أو الرد على الرسائل غير المرغوب فيها.

قد يلجأ المحتالون إلى تكتيكات مختلفة لاختراق المستخدمين، يشمل بعضها التلاعب بالكلمات لخداعهم بصريًا، مثل استبدال الحرف i الكبير بحرف L الصغير، وكلاهما يُكتب بشكل متطابق في كثير من خطوط الحاسوب ما يُصعّب التفريق بينهما. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تبدو الرسائل غير المرغوب فيها ورسائل التصيّد الحديثة مُقنعة، فهي تدعو المستخدم إلى النقر على رابط بعنوان لموقع ويب رسمي أصلي. ومع ذلك، فما يراه المستخدم عنوانًا أصليًا ما هو إلا رابط إلى موقع ويب للتصيّد، ويمكن التحقق من ذلك بتمرير مؤشر الماوس على الرابط (أو الزر) من دون النقر عليه، ليظهر العنوان الحقيقي للوجهة التي يؤدي إليها هذا الرابط في الزاوية اليسرى السفلية من المتصفح أو تطبيق البريد الإلكتروني، مثلًا.

4. الحرص على النسخ الاحتياطي المنتظم للبيانات إلى وسائط تخزين خارجية منفصلة لتجنب فقدان المعلومات الخاصة.

يجب إجراء نسخ احتياطي للبيانات بانتظام وقبل أية عمليات مهمة، سواء كانت ترقية للأجهزة أو تثبيت تصحيحات برمجية أو ترحيل للبيانات أو تثبيت برمجية جديدة. وأيًا كان التطور التقني فإن أية تقنية قديمة ولكن جيدة للنسخ الاحتياطي لن تفقد قيمتها وستفي بالغرض، ما يجعل المستخدم قادرًا على درء المخاطر في المواقف الصعبة التي يُحتمل أن تشهد وقوع حوادث. وعلى المستخدمين اللجوء إلى حلول النسخ الاحتياطي التلقائي التي تسمح باستعادة البيانات المحدثة نسبيًا وتجنّب فقدان المستندات الحيوية المتعلقة بالعمل.

5. استخدام التطبيقات من مصادر موثوقة فقط، مثل Google Play أو App Store أو أية بوابة موثوق بها للتطبيقات يتيحها مكان العمل أو المؤسسة التعليمية، والحرص مع ذلك على اليقظة التامة.

على المستخدم أن يتذكر أنه حتى المصادر الموثوق بها، مثل متاجر التطبيقات الرسمية، يمكن أن تحتوي على تطبيقات خطرة، لذا عليه التزام اليقظة والحذر والتحقق من الأذونات التي يطلبها التطبيق عند تثبيته على الجهاز ومعرفة كل ما يُسمح له فعله أو الوصول إليه. كذلك يُنصح بالتحقق من تقييم التطبيق والمراجعات المتعلقة به في المتاجر الرسمية، مثل Google Play أو iOS App Store. وعادة ما تنال التطبيقات الخبيثة تقييمات منخفضة وسينشر المستخدمون تعليقات تحذر الآخرين من خطر هذه التطبيقات. ومن المهم الانتباه جيدًا لطلبات الأذونات الخاصة بالتطبيقات، مع تجنب متاجر التطبيقات غير المألوفة أو البوابات غير المُصنَّفة عند الحاجة إلى تنزيل تطبيقات شائعة.

6. حماية جميع الأجهزة المكتبية والمحمولة بمنتج أمني طيب السمعة.

من المهم البحث عن حل أمني شامل يتضمن مكافحة الفيروسات ومكافحة هجمات الفدية وأمن الأجهزة المحمولة وإدارة كلمات المرور وشبكات VPN وأدوات الخصوصية والكشف عن تسرّب البيانات، علاوة على أمن شبكات الإنترنت اللاسلكية وحماية قنوات السداد الرقمي للمدفوعات. هذه الحلول من شأنها تمكين المستخدم من مراقبة مهام العمل واكتشاف السلوك التخريبي. وتقدم كاسبرسكي باقة حل أمني شاملة متاحة في Kaspersky Total Security .


الأديبة الإعلامية هيفاء هاشم الأمين قصيدة حَنِينِي من ديوان قصائد سرية جداً







الأديبة الإعلامية هيفاء هاشم الأمين

قصيدة حَنِينِي
من ديوان قصائد سرية جداً
-----------------------------


يكادُ إليكِ يقتلُني حَنِينِي
وَ يُبكيني التَذَكُّرُ مُنْذُ حِينِ
كطفلٍ أفطموهُ فصارَ يَبْكِي
وَ لمْ أبلغْ فطامي أو سنيني
وَ أنظرُ في الوجوهِ أرى جَمَالا
وَ أنتِ الحُسْنُ إنْ نظرت عيوني
ذَكرْتُكِ وَ الفؤادُ لَهُ وَجِيفٌ
فهلْ أحيا إذا لمْ تذْكُريني
أنا باللهِ كيفَ أمُوتُ عِشْقًا
بربِّكِ عَنْ هَوًى لا تسأليني
أيا قمري وَ يَا عَبَقِي وَ زَهْرِي
وَ أنفاسًا بعطْرِ الياسَمِينِ
سأنسَى أنَّنِي سافَرْتُ وَحْدِي
وَ دُونَ القلبِ محتملا شجوني
تركتُ القلبَ عندَكِ يَا مَلاكي
فلا تقسَيْ على القلبِ الرَّهينِ


وَ رُوحِي عندَ مَنْ تَهْوَى فَيَكْفِي
بأنَّ الرُّوحَ في كَهْفٍ أمينِ
أذوبُ صَبَابَةً وَ أمُوتُ عِشْقًا
لِذِكْرِكِ هَزَّةٌ تُشْفِي أنيني
يَمُرُّ اليومُ ساعاتٍ طوَالٍ
كليلٍ فى الشتاءِ على سَجِينِ
وَعُشِّي أنتِ بعدَ العَوْدِ قُولي
وَ قُولى لوْ أتَى مِنْ بَعْدِ حِينِ
وَ قُولى وَجْدُهُ سيفيضُ حَتْمًا
يفيضُ مِنَ الفؤادِ على الجَبِينِ