2016/12/14

السفيرة الشاعرة فاطمة العتك : هي اُمسية في جوف الليل المظلم

........إمسية ........
هى أمسية 
في جوفِ الليلِ المظلمِ
يبقى فيها اﻹنسان
أسيرَ الهواجسِ والحرمانْ
من نورِ الشمعِ يحيي أملاً
يتأملُهُ أنْ يكون لَه
 الحياة
ولا يلبثُ أن ينطفئَ
بلفحةٍ مِن هواء
هي الدنيا ولياليها
ما لها من الغدر أمانْ
على طولِ الزمانْ
أمسية
بكى الشعرُ فيها وغنى
وعزفتِ اﻷناملُ على 
حروفِ الحنانْ
رقصتِ الجنياتُ فيها
وصنعتْ من صمتِها صخباً
ضجَّ له المكانْ
أمسية
تصارعَ فيها اليأسُ واﻷملْ
بينَ شجونِ النفسِ
والفكرِ والقلبْ ...لها متوازيان
نادى الفكرُ فيها
أن اصبرْ يا بني اﻹنسانْ
فالدنيا جبلٌ وسهلْ 
ولكَ فيها طريق
مقدرٌ على بني اﻹنسان
ونادى القلبُ 
أينَ أنا
من حبيبٍ هجرْ
وصديقٍ غدرْ 
وزمنٍ تتغيرُ فيِهِ اﻷحوالْ
وبينَ حديثِ الفكرِ والقلبِ
خاطبتِ الروحُ شجونَها
قائلةً:
يا نفس الهوى لا تصعدي
مالكِ فيه إلا اﻹذلال
ويا نفسَ العزِ 
أنتِ العُلا والجمالْ
فلتكنْ روحك
علياءَ....مثلَ ملائكةِ السماءْ
ولا تبغِ بدلَ اﻷملِ 
طريقاً
حتى ...
لو كنتِ في جوفِ الليلِ المظلِمِ 
وأسيرة َ
الهواجسِ والحرمانْ 
...............بقلم فاطمة العتك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق