2017/04/15

سعدى جرمانوس فرح : من نظافة القلب ... اعذروني

من نظافة القلب ...

اعذروني كم مرة أحاول الوصول  الى جواب عن حقيقة غالب ما تهمس في وجداني   لترعبني الا وهي :
لماذا الناس يتهامسون   ويرددون عنك كلام في غير محله ...؟بحجة المحبة والغيرة من اجل مصلحتك الشخصية ..؟؟
...ان كنت تخاف على مصلحته صارحه عند اول طريق هوا المعني الوحيد وانت الوسيط السليم هذا ان وجدت فيك الصفات الحميدة ؟قل له ما ينبغي ان تقوله  ولا تزحف باخبارك لتعلم بها الجميع بغية تحطيم من يهمك أمره !!
رباه نحن  نزداد سنين  وسنوات والاعمار ترحل كرحيل السنونو من غير عودة   وما زالت  بأنانيتهم ،السواد  يحفرون الطرقات ورائهم  بالمستنقعات   لرمي بعضهم بعض ويتجاهرون بالمحبة  ..
اي محبة ان لا تقبلني كما انا ؟اي محبة تقول لك بان تشوه سمعتي او بالخروج  الى المنتزهات العامة لتلوثني وتفقدني بريق حياتي. 
ان كنت تخاف علي ساعدني .... او ان كنت تخاف مني روضني على قبولك في حياتي   ..لنتخلى عن انانية حمقاء صماء تقتل كل ما فينا حتى  امالينا ..الويل  لمن يهدمون الامال فوق روؤس من يسعى ويسعى لبنائها ..ستهدم  وتقع على رؤسكم أيها الطغاة ومحبي الأفلام الغير منطقية  في خلفياتكم الوهمية  
ممثلون بارعون في نشر ما يروه مناسبا  لنفسياتهم المريضة ...نعم كل منا له سلبياته  وكل منا يتعثر في مفهوم الحياة عندما نضع اخطائنا على طاولة البحث امام اعيننا لكي ننصب الى معالجتها بكل محبة مع بعضنا البعض دون التشهير   ودون الاحراج  في سبيل حفظ الكرامة البشرية .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق