2017/04/15

:الشخصيات الفلسطنية المستقلة تطرح مبادرة لإنهاء الانقسام بين فتح وحماس

نحن أصحاب أعدل قضية إنسانية علي وجه الارض
ونضع بين أيديكم مبادرة  التي نري أنها مهمة لإنجاز الوحدة
1- علي حركتا فتح وحماس وقف التراشق الإعلامي لخلق بيئات جدية للمصالحة
2- عدم استعجال الاستخلاصات قبل اللقائات وهذا مردة البطانات السيئة في الطرفين تجار  الانقسام 
3- تسليم مؤسسات السلطة الي قيادة السلطة العالم والمؤسسات العالمية والإقليمية والدول ذات الحدود المشتركة تتعامل مع انظمة سياسية معترف بها ولا تتعامل مع حركات وأحزاب من خارج الحكم كحكومات 
4- الإقصاء ليس في ثقافات الشعوب المتطورة وخاصة في  حالتنا الفليطينية تستوجب جهود الكل الفلسطيني وعلية يجب أن تعامل السلطة الكل الفلسطيني وفق الحقوق والواجبات للمواطنة في الفرص والمساهمة  
5 - بعد الاطلاع علي كل ما يحاك ضد شعبنا ومستقبلة عليكم ان تكونوا قدر المسؤولية ووضع برامج تتصدي لتلك المخاطر
وعلية تفعيل واصلاح منظمة التحرير أمر بات ضروري وملح ليكن التصدي جماعي والعمل باسم الشعب الفلسطيني 
6 - إجراء الانتخابات مسألة مهمة لإعادة الحيوية والاعتبار للقضية الوطنية وإفساح المجال لمن فشل ان يغادر من بوابة الديمقراطية ...
يتطلع شعبنا الي إعادة الاعتبار لوحدتة وكرامتة وإنجاز مشروعة الوطني في الحرية والاستقلال ولا يجوز تقديم الصراع علي شكل الحكم قبل التحرر من الاحتلال و اقامة كيانة المستقل ليس مقبولا أن نترك الدولي والإقليمي يسير توجهاتنا وفق مصالحة ولا يمكن أن ندع المال السياسي يجهز علي وحدة الهدف والمصير ...
 عاشت فلسطين عاش كفاح شعبنا من أجل الحرية والإنسانية والاستقلال
        اللجنة المركزية لتجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة 
                          الأمين العام د.حسن حمودة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق