2017/05/01

عكار الى اين بعدما ربحت عكار ... وفشل الماراتون...


للاسف الشديد بعض الاقلام المأجورة تنشر كلام وتنسبه لها باسم كتب ويكتب ولكن نسي انه بفعل
الامر اكتب ياهذا ان ما تطرق له برنار ويسمي نصف ماراتون عكار نجاح اي نجاح تتحدث عنه نسيت الفشل الزريع من أصل ١٦ الف شارك ٢٠٠٠ هذا
سببه الانسحاب للجامعة المرعبية التي تقف الى جانب العكاريين بكل اطيافهم منذ تأسيسها فيما تخلى الآخرين عن عكار واهلها في الانماء والاستشفاء والتربية والتعليم في كل ما يحتاجه المواطن العكاري في يومه ليس عمل سياسة لان الجامعة اكبر من السياسة وأهدافها سامية وليس لحب الظهور والأعمال الدنكوشيونية ولم يمر يوما الا وهي الى جانب المواطن العكاري ان من يستغل معروف والغيور على اهل عكار معروف اي شباب تتكلم عنه الذي تركوه في الشوارع بين السيارات  
والأزقة والأراضي الوعرة أهكذا يحافظ على الشباب ... كان الواجب من الممثلين لعكار ان يكونوا على قدر المسؤولية بالانماء كل شيئ واضح وكلمة حق انه فاشل لا بل أسوأ من الفشل كما شاهدنا الا يجب على الجميع عندما أنسحبت الجامعة وهي المتبرعة ب١٢ الف دولار لانجاح هذا الماراتون والسؤال الموجه ماهي الغاية سوى دعم عكار وشبابها ليست لغاية سياسية ولا إعلامية انما كلمة حق تقال ، ايضا اليس من الواجب ان يقفوا على الأسباب التي انسحبت حتى لو تطلب تأجيل الماراتون للاسف النصف ماراتون جزَّؤواه فأصبح راس عصفور وتجاهلوا واستمروا به فكان نصيبه افشل مارتون في التاريخ ... النجاح الوحيد هو الاستثمار المالي من الطلاب الفقراء للحصول على ثروة فهل يعقل ان يستثمر الطلاب بذاك العمل الخسيس  ؟!!!
 ويوجد الكثير نختصر الكلام ربحت عكار وفشل الماراتون ... 
سيرى الجميع رد عكار ردا مدويا تغييريا من رحم هذه الطبقة التي خدعت بشعارات وخطابات وووو... لاجل كرامتها وعزتها وأجيالها نحن مع الحق والحقيقة وعكار ولبنان 

حلبا عاصمة عكار
ساعة واحدة · 
كتب برنارد عبيد
نصف ماراتون عكار....والاستغلال على نار!!!!!
منذ سنوات قليلة بدأت مجموعة من الشباب المتحمس والغيور برفع الصوت تجاه السلطة لعلها تصل إلى تحقيق بعض النقاط في مسيرة الإنماء، وكان لي الفخر أن أكون واحدًا من هذه المجموعات.
بدأ هذا الحراك يثبت نفسه مع الوقت وبدأ معها إستغلال الطامحين السياسيين، لهذا الحراك، وما دخلت السياسة في أمرٍ إلا وأفسدته.
فانقسم الحراك الشعبي إلى مجموعة حراكات وكل منهم تبَيَّنَ أنَّ يدًا خفية تحرِّكه، وكل مجموعة أشخاص تنسب لنفسها اسم الحراك المدني، حتى ضاع الحابل بالنابل.
وها قد حان وقت ماراتون عكار وبدأت معه المزايدات باستغلال هذا العمل الناجح، فتارة يعلن الحراك والمجتمع المدني دعمه ومشاركته، وتارة أخرى تعلن جمعيات مشبوهة دعمها لهذا النشاط إضافة إلى محاولة بعض التيارات السياسية استغلال الفرصة و تبنيها لهذا الماراتون.
يا تجار الهياكل، المارتون ليس بحاجة لدعم أي مجموعة أو حزب، المارتون بحاجة إلى بعض الغيورين على عكار والمتحمسين الكثر.
فكفوا عن تشويه المجتمع المدني وكفى، بالله، استغلالًا للحرمان والإنماء لأجل مصالح شخصية ولغاية في نفس يعقوب لم يقضها بعد، لقد سئمت الناس من كثرة الضجيج، وكثرة الكلام وخاصة على وسائل التواصل الإجتماعي فلا تكاد تمر ساعة إلا وهناك عشرات البوستات والأكثر حظًّا يحوز على خمس إعجابات أو أقلّ.
لقد ملت الناس من هؤلاء الاستغلاليين، ومن معاركهم الدنكشوتية ضد طواحين الهواء.
شكرا لمنظمي المارتون، للحقيقة والأمانة ان التفاعل مع مثل هذا الحدث أعطى نجاحًا قبل بدايته على أمل الاستمرار والنجاح الدائمين.
وعقب على المقال الاستاذ الصحافي المخضرم منذر عبيد بقوله 
لقد غاب عن كاتب المقال ايضا عدة ملاحظات واسئلة . 
ابرزها: لماذا لم يحضر سعادة محافظ عكار ماراتون عكار ؟ 
ولماذا غاب ايضا عدد كبير من الشخصيات السياسية عن الماراتون واختصر الحضور على الوزير معين المرعبي والنائب هادي حبيش وعدد من النواب السابقين ؟
لماذا انسحبت الجامعة المرعبية عشية الماراتون وما علاقة ازالة الخيم بالامر وعدم تنفيذ الاتفاق بين الجامعة والمنظمين بقيمة ١٢ الف دولار ؟ وما دور احد اعضاء البلدية المعنية بالامر؟ .
لماذا ايضا تم تفكيك خيم واستبدالها بخيم اخرى ؟ علما ان احد الخيم حملت شعار المارتون..
هذه الاسئلة وغيرها الكثير من الاسئلة وعلامات الاستفهام تحتاج الى اجابات ..
للأمانة هناك كثيرا من الأسئلة حول الماراتون، وهذه الأسئلة التي تفضلت وطرحتها، هي جزء بسيط منها، هناك أسئلة تفصيلية كثيرة والشيطان يكمن في التفاصيل، 
وفي النهاية، الذي حضر السوق باع واشترى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق