2017/08/08

المكتب الاعلامي لرئاسة سفراء الاعلام العربي : رئيس سفراء الاعلام العربي في لبنان مشاركا في تكريم امين عام المجلس الاعلى للدفاع


رئيس سفراء الاعلام العربي في لبنان السفير الدكتور محمد الحاج ديب مشاركا بدعوة خاصة في 

حفل تكريم اللواء سعد الله حمد في قنية اكروم 
مشاركة السفير الدكتور محمد الحاج ديب بدعوة خاصة بالاحتفال التكريمي  الذي اقيم للواء سعد الله حمد الامين العام للمجلس الاعلى للدفاع في مطعم وصالة مسايا كفرتون اكروم 
من قبل السيد شوقي اسبر من قنية اكروم بحضور 
حرم اللواء حمد السيدة رقية راغب والوفد المرافق ، 
النائب السابق مصطفى هاشم ومشاركة رئيس سفراء الإعلام العربي في لبنان الدكتور محمد الحاج ديب رئيس 
الشبكة العربية العميد خالد ضاهر العميد احمد علي ، رئيس ، اتحاد بلديات اكروم علي اسبر ، اتحاد 
بلديات وادي خالد ،ممثل مفتي عكار؛ السيد راشد جعفر والوفد المرافق ، عضو المكتب السياسي سامر 
حدارة لتيار المستقبل ، منسق عام تيار المستقبل في عكار خالد طه ، السيد صبحي يوسف ، مسؤول القوات اللبنانية في جبل 
اكروم احمد اسماعيل ... ورؤساء بلديات جبل  اكروم  ووادي خالد والمناطق المجاورة 
وحشد كبير من الشيوخ العربية والوجهاء والمخاتير 
والفعاليات السياسية 
والحزبية والاجتماعية والتربوية بداية الاحتفال النشيد الوطني اللبناني وكلمة النائب هاشم الذي قال اهلنا 
في جبل اكروم جبل الوفاء والعطاءوالقيم وتحدث عن القانون الانتخابي 
والصوت التفصيلي وكلمة المكَرِمْ السيد شوقي اسبر  الذي رحب بالحضور 
والمشاركين من كل المناطق العكارية وقال هذا التكريم واجب لابن 
عكار هذه النخب التي تخدم عكار وابنائها على كل المستويات 
كلمة المُكَرم اللواء حمد ومما قال : ايها الحفل الكريم انه من دواعي السرور والبهجة ان أكون حاضرا اليوم معكم وبينكم بين اهلي وأحبائي كما يسعدني لقائكم في رحاب هذه البلدة الطيبة التي تجسدت فيها 
معاني المحبة والألفة والتضحية والوفاء ولجبل سلامي لشعبه وأرضه الطيب المعطاء ولشبابه المنضوية في مؤسساته العسكرية المدافعين بدمائهم وأرواحهم عن 
وطننا الغالي لبنان عكار الشامخة ... كانت وستبقى الاغلى على قلبي ايها الحضور الكريم منذ ايام قليلة 
صادف عيد الجيش اللبناني التي تسجل مناسبة وطنية نتذكر فيها بشموخ واعتزاز شهداء جيشنا 
الذين استشهدوا على مبادئ الشرف والتضحية والوفاء... واتوقف عن ما حققته المؤسسة العسكرية 
من انجازات ذودا عن الوطن وصونا لمستقبل الاجيال لقد شهدت الآونة الاخيرة تطورات سياسية وأمنية 
خطيرة كادت تهدد مقومات ووجود وطن لكن وقفة الجيش الوطنية الشجاعة حالت دون الانزلاق نحو 
المجهول والى جانب قيامه بالواجب الدفاع عن الجنوب  وضبط الحدود البرية والبحرية تصدى بكل قوة وشجاعة للموجات الإرهابية على الحدود الشرقية 
وتابع من دون هوادة استئصال الخلايا التخربية في الداخل بمنتهى المسؤولية والوعي والتجرد نار الفتنة المتنقلة من منطقة الى اخرى فحافظ على الوحدة 
الوطنية في اصعب الظروف بحيث انطلق عهد جديد بقيادة فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ودولة الرئيس سعد الدين الحريري عهد جديد واعد بالخير والنهوض والاستقرار ان قوة لبنان من قوة 
الجيش الذي نتطلع باستمرار الى تعزيز قدراته عديدا وسلاحا بما يتناسب مع حجم المهمات الملقاة على 
عاتقه والأخطار المحدقة بالبلاد تحية للمؤسسة العسكرية قائدا وضباطا وافرادا تحية الى ارواح 
الشهداء الابرار الذين سقطوا على امتداد مسيرة الوطن ونأمل عودة الابطال الموقوفين لدى التنظيمات 
الإرهابية من خلال عمل كل جهد ... لكشف مصيرهم وتحريرهم وعودتهم الى مؤسستهم واحبائهم ، اتوجه 
بالشكر الى الحضور الكريم والى اصحاب الدعوة أخوالي الاعزاء الذين لهم مكانة خاصة في قلبي وعقلي خاصة وان قضيت قسطا من عمري بينهم 
...عشتم وعاش لبنان 




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق