2017/09/18

مصالحة برعاية النائب وجيه البعريني ورئيس فرع مخابرات الشمال العميد كرم مراد ...

مصالحة عائلية في بلدة حبشيت بين عائلتي فياض
وحسن  برعاية النائب السابق وجيه البعريني ورئيس فرع مخابرات الشمال العميد كرم مراد.

عكار منذر عبيد 

برعاية كل من رئيس التجمع الشعبي العكاري النائب السابق وجيه البعريني ورئيس فرع مخابرات الشمال العميد كرم مراد ممثلا بسيادة العقيد ميلاد طعوم اقيم في دارة النائب السابق وجيه البعريني  بوادي الريحان مصالحة عائلية بين عائلتي فياض وحسن. من بلدة حبشيت . 

المصالحة حضرتها لجنة وكل من رئيس دائرة الاوقاف الاسلامية في عكار فضيلة الشيخ مالك الجديدة ، رئيس بلدية فنيدق احمد عبدو البعريني ، رئيس بلدية  مشمش الاستاذ محمد عمر بركات، نائب رئيس اتحاد بلدية جرد القيطع الشيخ حاتم عثمان ، فضيلة الشيخ علي خضر، و فضيلة الشيخ علي السحمراني. مختار بلدة قبعيت علي طالب، مختار بلدة فنيدق علي الكك، وعن الاطراف المتصالحة في بلدة حبشيت المختار محمد فياض سعد الدين، على رأس وفد من العائلة ، وامام البلدة  فضيلة الشيخ علي اسماعيل ، على رأس وفد من ال حسن، بالاضافة الى عدد كبير من الوجوه و الفعاليات البلدية والاختيارية والاجتماعية وأهل الصلح والمصالحات في محافظة عكار.

وللمناسبة القى رئيس التجمع الشعبي العكاري النائب السابق وجيه البعريني بالضيوف، كلمة مقتضبة رحب في مستهلها بالحضور الكرام، واثني على الجهود الكبيرة التي تقوم بها لجنة الصلح بالتنسيق مع الاجهزة الامنية وفي مقدمتها مخابرات الجيش اللبناني، للم الشمل والاصلاح بين الناس وإرساء المحبة بين الجميع. 
مؤكدا ان الصلح خير وانه ينبغي على الجميع نبذ الاحقاد والخلافات والاحتكام الى العقل والضمير فور وقوع اي اشكال.

منوها بالحكمة الكبيرة لوجهاء عائلتي فياض وحسن الذين ارتضوا تحكيم العقل والمنطق على الاحقاد . 

بعدها القى رئيس دائرة الاوقاف الاسلامية فضيلة الشيخ مالك الجديدة كلمة قال فيها: في هذا البيت المحب لكم حبشيت، في قلبه وفي قلوبنا جميعا فهي جزء منا ومن كياننا ومن نسيجنا وانتم تعرفون انكم تعيشون في قلب عكار وفي قلوب ابنائها. 
واضاف: نحن بمعية هذا الرجل الكبير من كبارنا الذين نعتز بهم، فهو مفتاح من مفاتيح الخير والصلح. النائب السابق وجيه البعريني. فكما قالت العرب قديما "لكل انسان من اسمه نصيب" وقد اعطاه الله من هذا الاسم اكثر من نصيب فهو وجيها من وجهائنا وكبيرا من كبارنا ورجل خير من اخيارنا، محبا لكم وغيور عليكم وغيور على عكار وعلى وحدتنا جميعا. فلذلك نحن اليوم هنا بمعيته ورعايته وبمعية المؤسسة العسكرية ورئيس فرع مخابرات الشمال العميد كرم مراد، ممثلا بسيادة العقيد ميلاد طعوم. هذه المؤسسة التي نحبها ونفتخر بها جميعا ونفرح بها. نجتمع اليوم لنعلن الصلح بين الاهل والاقارب، فانتم يا اهالي حبشيت اهلنا وانتم من نسيجها وواحة من واحات المحبة والتسامح في عكار . 

وتابع: نحن نعلم ان حبشيت تعيش اواصر المحبة والمودة مع كل اخوانها وجيرانها، ونحن يؤلمنا ما يؤلمها ويحزننا ما يحزنها ويفرحنا ما يفرحها، ونحن اليوم جئنا بمعية ابو وليد لنقول سنعود لنفرح بوحدة اهلها وابنائها ومحبة واجتماع اهلها وهذا ما يسعدنا جميعا عندما ندخل بيوت الجميع كثمرة لهذا اللقاء الذي يجري. 

وختم فضيلة الشيخ الجديدة كلمته بالتشديد على ضرورة الوحدة الاسلامية والوحدة الوطنية ورص الصف ونبذ الفتن والاحتكام في اي خلاف قد يحصل بين الافرقاء او الاقرباء الى العقل والدين والمنطق، واللجوء الى لغة الحوار والتفاهم، لانه لا خلاص لنا الا بلغة العقل . 

بعدها جرى صياغة وثيقة الصلح التي تضمنها تنازلات عن الدعاوي المقامة من الطرفين قبلا لدى الاجهزة الامنية والقضائية .

وفي الختام  تلى فضيلة الشيخ علي خضر الوثيقة التي تم توقيعها من قبل الطرفين وشهادة الشهود .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق