2017/09/15

السفيرة د. نسرين الصايغ : إقرأوني قصيدة.... إلتمسوا حروفي... تستمع اليها البحار... فتهدأ.. وتهتدي اليها القبائل..

إقرأوني قصيدة.......!!.
إلتمسوا حروفي
 في طلاسيم الحب
 أو عبر نوتات الموسيقى....
 بسيمفونية عشق!!
 تستمع اليها البحار..... فتهدأ
وتهتدي اليها القبائل......فتهنأ 
اذ اضاعت ملامح الطريق ....
....أوجدوني!!
 داخل براعم الياسمين.....
انثروني زهرة من حدائق الرياحين ... 
اكتبوني رواية 
حنونة
 تؤرخها الأزمان .... 
قصة لإمرأة طاغية
 كالشمس ....
 ومضة من ظلال
 الأمس......
بصمة من نور 
تحنو عليها أرواح
 ملائكية اللمس 
ترتمي بين احضانها
الحروف
 فتنهمر بوح وهمس .
بقلمي نسرين الصايغ.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق