2017/11/23

مديرة مكتب الشبكة العربية في اميركا غادة ابو مطر : عيد الشكر هو تقليد من القرن ١٧ ... هو أشهر مناسبة في اميركا

عيد الشكر (Thanksgiving ) 
تاريخ وقصة 



الثالث والعشرين من شهر تشرين الثاني يحمل معه تاريخ مميز لدى المواطن الأميركي ألا وهو تخليد عيد الشكر...
تاريخ عيد الشكر والإحتفال به يعود إلى القرن ال ١٧ عندما بدأت هجرة الأوروربيين إلى القارة الأميركية هربآ من آضطهاد الكنيسة الإنكليزية لهم ووصلت الرحلة في النهاية إلى الشاطئ الشرقي لولاية ماساشوستس وكان ذلك في شهر نوفمبر تشرين الثاني من عام ١٩٢١
وبعد فترة قرر المهاجرين الذين تحولوا إلى مواطنين أميركيين ألأحتفال بالنعمة التي مني بها الله عليهم ووجهوا الدعوة إلى الهنود الحمر والقبائل التي ينتميان اليها بما أسموه عيد الشكر وتناولوا الديك الرومي الذي اصبح الطبق الرسمي للعيد دون سواه وهكذا تحول عيد الشكر إلى مناسبة سنوية للإحتفال بالنعم التي يتمتع بها الأميركيون .ويعتبر هذا العيد عطلة رسمية في أميركا ويشترك في الإحتفال به سائر الأميركيين بمختلف طوائفهم وأعراقهم لأنه عيدعلماني وليس دينيآ يحتفل به داخل البيوت وليس في الكنائس ويجتمع حوله أفراد العائلة على مائدة مليئة بما لذ وطاب !!وهناك تقليد طريف يتبعه البيت الأبيض منذ عام ١٩٨٩ يتمثل في قيام الرئيس الأميركي بالعفو عن ديك رومي "رئاسي"ويعتقه من الذبح أمام حشد كبير من الصحافيين والمصورين الذين يلتقطون صورة الديك الرومي سعيدآ بنجاته ومن الملفت للنظر أنهم يستيقظون باكرآ في اليوم الثاني للوقوف أمام المحلات التجارية الكبرى من أجل الإستفادة من التخفيضات الكبيرة التي تعلنها تلك المحلات بمناسبة الجمعة السوداء (Black Friday) التي تعد أشهر مناسبة للتسوق في أميركا طوال العام 


وتحرص شبكات التلفزيون المحلية على إيفاد مراسليها لتغطية حمى الشراء التي تصيب الأميركيين في ساعات الصباح الأولى من هذا اليوم !!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق