2017/11/04

النائب البعريني يهنئ الرئيس عون وعلى الدولة تعزيز دور المواطن وتوفير الانماء والخدمات و...



البعريني ؛ على الدولة ان تحسم امرها في تعزيز دور المواطن في بلدته وقريته من خلال توفير الانماء والخدمات واحتضان المزارعين. 


لا مستقبل  للعدو  في عالمنا  العربي  الذي  غرسه وعد بلفورالمشؤوم في جسد الأمة،


دعا رئيس التجمع الشعبي العكاي النائب السابق وجيه البعريني في هذه الظروف  الراهنة التي تمر فيها البلاد  إلى الإبتعاد عن كل طرح طائفي أو مذهبي أو تعصبي، ولنذهب جميعاً إلى الحكمة والإنتماء الوطني اللبناني والعربي وإلى الدستور وتطبيقه، ولنوقف كل ما يثير الفتن ويفتح جروح الماضي الذي نسيناه فالحوار والتلاقي كفيلان برأب الصدع مهما كان...   


وراى انه على الدولة ان تحسم امرها في تعزيز دور المواطن في بلدته وقريته وهذا ياتي من خلال توفير الانماء والخدمات واحتضان المزارعين الذين يعانون الامرين لتصريف انتاجهم وايجاد فرص العمل للشباب والصبايا المتعلم الذين يعانون من البطالة  و ان الحكومة لم تنظر الى عكار بعد كمحافظة وهذا ما نلمسه يوميا من خلال غياب العديد من مراكز الدولة التي تتواجد في محافظات الاخرى.


وقال:  ان انعقاد مجلس الوزراء في المناطق شيء هام ولكن الاهم هو ان ياتي بقرارات مفصلية لعكار لان النقمة الشعبية تكبر يوما بعد يوم وفي أجواء الكلام عن سلسلة الرتب والرواتب  إن ظلماً كبيراً قد لحق بالمتقاعدين عامة وبالعسكريين خاصة إن بالمبلغ أو الزيادة أو في موضوع التقسيط لذلك نطالب المجلس النيابي والحكومة بمراجعة القانون (45) والعمل لإنصاف من قدموا زهرة شبابهم والسنوات العديدة من اعمارهم لخدمة الوطن وأمنه وإستقراره وتسيير مؤسساته وندعو الى الابتعاد عن كل ما يثير توتر الاجواء لان الاستقرار السياسي يفتح طريقاً لمعالجة قضايانا العالقة.


وثمن البعريني عالياً دور الأجهزة الأمنية اللبنانية وفي مقدمتها  مخابرات الجيش وجهاز الأمن العام  لتمكنهما من توقيف  الشبكات الإرهابية  وعملاء  العدو الصهيوني وكان آخرها  الشبكة التي تم توقيفها من قبل معلومات الأمن العام وهي عبارة عن سوريين وعراقيين. 

 واثني البعريني على انجازات العهد في عامه الاول و توجه بالتهنئة لفخامة الرئيس العماد ميشال عون متمنيا له الصحة وداعيا اياه الى الاستمرار بما نعرف عنه من جرأة وحكمة ووطنية صادقة.


وفي الشان الانتخابي نقول أنه بدأ التحضير للعملية الانتخابية المنتظرة ويتم درس كل الافكار والطروحات التي تاتي الينا من اجل بلورة الصورة النهائية للتحالفات مؤكدين على ضرورة احترام الخصوصية العكارية التي على الجميع التعامل معها بكل جدية  .

أما فيما يتعلق  بالقضية الفلسطينية دان البعريني   العدوان الصهيوني السافر على قطاع غزة  الذي إستهدف  ثلة من المجاهدين التي  أدت إلى إستشهادهم .


وأعلن  أنه لا مستقبل  للعدو  في عالمنا  العربي  الذي  غرسه وعد بلفورالمشؤوم في جسد الأمة، وندعو أبناء الأمتين  العربية والإسلامية  لدعم القضية الفلسطينية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق