2017/11/17

رئيس الحركة اليسارية منير بركات : استحضار ثقافة الوصاية القائمة على عد الانفاس ...

استحضار ثقافة الوصاية القائمة على عد الأنفاس !؟

منير بركات



لا يعقل المس بالثوابت التي تظهر ما تبقى من وجه لبنان الحضاري من خلال الحريات الاعلامية والمنابر الراقية التي تعكس روحية شعبنا المتحررمن قيود القمع  التي قبضت على اعناق قادة الرأي ورجال الاعلام . 
لقد شوه المكتب الثاني عهد الشهابية  بأسم  امن الدولة  ، بالرغم  من الانجازات في بناء المؤسسات والتأسيس لدولة اراد منها الرئيس  شهاب  أن تكون نموذجية  في محيط  من الأنظمة الشمولية  والديكتاتورية  والعنصرية .
على ما يبدو يتكرر المشهد في عهد يرأسه رمزا راهن عليه شعبنا وكأنه خشبة الخلاص،  لذلك نعتبر مهما كانت حجج التعرض لظاهرة الاعلام المتميز الاستاذ مارسيل غانم، طعنة في صميم الضمير الوطني وقمع لروح  الشعب االلبناني باستحضار ممارسات الوصاية السورية القائمة على  عد الأنفاس والارهاب الفكري والجسدي . 
اننا نستنكر  بشدة  تقييد حرية الاعلام ونعلن تضامننا مع الأعلامي  الظاهرة مارسيل غانم . 

رئيس الحركة اليسارية االلبنانية
١٧ /تشرين الثاني ٢٠١٧

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق