2017/11/20

المحامي الدكتور زياد بيطار : يناشد الدولة الاهتمام بالطفولة بلبنان عموما وعكار خصوصا


بمناسبة اليوم العالمي للطفولة، ناشد رئيس التعاون الدولي لحقوق الانسان المحامي الدكتور زياد بيطار الدولة اللبنانية مطالباً اياها ايلاء الطفولة في لبنان بشكل عام، و في عكار بشكل خاص الاهتمام والقيام بالحد الادنى من واجباتها الطبيعية والوطنية بتأمين الظروف المناسبة والفرص والتسهيلات اللازمة لنمو الاطفال الجسمي والعقلي والخلقي والروحي والاجتماعي نموا طبيعيا سليما في جو من الحرية والكرامة وبتأمين حقه بالتمدرس وبالطبابة المجانيتين و بالحماية من جميع صور الإهمال والقسوة والاستغلال.
 وأشار الى أن غياب الدولة واهمالها عرضا الطفولة في عكار لمختلف أنواع الانتهاكات والتعرضات والجرائم التي حرقت قلوبنا ولعل أخر فصول هذه الانتهاكات جريمة القتل الاثيمة التي راح ضحيتها الطفل مهند الخالدي والتي سبقتها و التي ستلحقها جرائم أخرى عديدة من دون شك اذا ما بقيت الدولة غائبة ومتقاعسة.



وشدد انّ كل هذه الانتهاكات التي تطال الأطفال مردّها العمالة المبكرة للطفل التي تجعله متسولاً في الأزقة باحثاً عن لقمة عيشه مما يعرضه لاستضعاف من قبل المجتمع فيصبح سلعة قابلة لكل أنواع التعنيف وعرضة لكل أنواع التحرش و المضايقات.


وأضاف أنه يشجب هذا الاهمال المتمادي الذي حول الطفولة في عكار الى سلعة يمكن الاعتداء عليها أو استغلالها وتعريضها لشتى المخاطر وظروف العمل المضني على الطرقات و في أماكن العمل الخطرة.

طفل عكار، المعرض يومياً لشتى أساليب القهر والتعذيب النفسي والجسدي و ضحية الفقر والجهل والحرمان والمرض ، يطالب الدولة بالتدخل العاجل لحمايته من واقعه المرير ويدعوها لتحمل مسؤوليتها أمامه لانه هو المستقبل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق