2018/01/19

بقلم مديرة مكتب الشبكة العربية في عكار ايمان عثمان شاعرة الشمال : لقاء بنكهة الموتشينو...

بقلم مديرة مكتب الشبكة العربية في عكار ايمان عثمان شاعرة الشمال 



لقاءٌ بنكهة الموتشينو

دعوتها  لفنجانِ قهوةٍ
جَلْسَتُ قهوةٍ ،وما همني
اُعتدتُ الحال من زمنٍ
مع  اخرياتٍ  بالعددِ
ولكن لا أدري ........!
بدأ  الحالُ بي يسوءُ
الضيق شتتني وغمني
عطرها كبارودِ نارٍ بجسدي 
والقهوةُ عارٌ على شفتي 
عيناي حارسٌ متيقظٌ 
لتفاصيل حركاتها والخجل
انهيت العد والحساباتِ
من تعدادالنَفَسِ والنهداتِ
أصابعها تلامسُ السكر
وبقهوتها أذوب وأسكر
وكلما رتَبَتْ معطفها
بعطر الربيع ودفئهِ أشعر
فبدأتُ بالحُجَجِ  أُكثِرْ
كطفلٍ يلحُ ولا يضجرْ
وعقلي مشتتٌ تائهٌ
وكبريائي مني ساخرٌ
إستعرتُ قلمها بحجةٍ
وبجيبي كالأطفال خبأتهُ
والعطرُ يستريحُ بمنديلها
وبجيبي الآخر أرحته
بمنديلي جففت شفتيها
فنحن اولى بحمرتها
فَنَهَضَتْ من التأخرِ شاكيةً
ووقتي  مرى  بثانيةً
وأشواقي لفراقها باكيةً
فكلماتي خرجت من غيظٍ
كورقٍ يتعرى من غصنٍ
يا حسناء العطرِ اريحيني
بعطرِ العصرِ قتلتيني
أصبحتُ تائهٌ وسارقٌ
بالحقيقة ..........
انت من سرقتيني !

#ايمان_عثمان
#شاعرة_الشمال

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق