2018/02/03

السفيرة الشاعرة نرجس عمران : وأكتفي ... حملت امنة وعدك على كفي

وأكتفي 


على ذمة الجَّلَد 
لن يفوتك الوعد أبدا
مهما  تصّبر أو تَجمد 
بين عيون الصقيع
يتقدُ  أملا مضرجا بالغد 
مُغمسا بنكهة الورد 
أي شعور ... 
يجعلك تمتطي 
سرج الفرح 
أنت لا تعرف خيلك
 بأي البيد 
يروقها أن تسرح 

لن أكون .... 
في احتمالات الوحدة وحدي 
لئلا أدفن 
في فيافي القصيد 
مفاتن مقصدي 
على  كتفي
 حملتُ أمانة وعدك 
وعلى كفي 
فكيف العمر أو ضعفه 
عَبرات الوجد .... يكفي 

لا أريد أن تتقد أشعاري
من شوقي ولا شغفي 
أريدها بالسكينة 
تخفق 
كما يخفق  
بحبك صميم  هدفي 
لن  تكون 
نصلا مارقا بأكف الفقد  
يعجل إلى حتفه ..حتفي  
وأبيت الإ أن تكون.. فكنت َ
ففرغ  من جماله 
حلم عمري 
وبسرابك أكتفي ....

نرجس عمران 
سورية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق