2018/02/28

الشاعرة المحامية فريال العبد : ويسألني ... ان كنت اكرهه ... ام أني أهواه

و..يسألُني...؟؟؟


#وجاء..... يسألني...؟؟؟؟
ان كنت اكرهه...ام اني اهواه
أ لقلبه نصيب من صمت فؤادي؟؟
يسألني وفي عينيه
تسكن جذوة الأمنيات
وبحة الهمس تنساب من شفتيه
يا أنت!!!!..
اصغ اليّ ... 
تمنيتك أنت.......
دون اي بشر سواك...
أن أضمك طفلا ...واحتويك رجلا
بين الروح وثنايا القلب 
فانا الاسيرة في هواك 
ولغيرك.. محالا
يا أنت....
هلمّ الي لتنام في نبضي
وتسامر  أحلامي 
تقطف من ثمرة صبابتي 
اشواقا وامانيك والوصالا
لتتهادى وجداً
على هدب عيوني
وتختبيء في أقبية رضابي
قبلاتي تهمس لواعج ودادك
ترنيمة تجدّدُ الوعد والاَمالا
كألحان قيثارة 
أدْمى ...الفراق اوتارها
كتراتيل معزوفة
أدْمى ...الشوق نجيعها 
لتستيقظ ...وما زلت أهتفك حبا
عهْداً.... وإخلاصا 
انت ...دائي وسرُُ دوائي...
وأنت.....عٍلة كياني و وجودي 
وبك أنتَ .... أبلغُ كل  الكمالا ......

***فريال العبد***


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق