2018/03/12

الشبكة العربية بحوار شيق مع اللواء عدنان مرعب المرشح للانتخابات النيابية في عكار



اللواء عدنان مرعب 
هدفنا خدمة لبنان وشعبه ونمثل عكار خير تمثيل 
علينا مسؤولية كبيرة واولها حقوق عكار وشعبها الابي 
المحافظة مازالت حبرا على ورق ولم تستقل بعد عن محافظة الشمال 
انماء البشر والحجر هو اولوية بالنسبة لنا في عكار 
نحن نقوم بواجبات الدولة فهي الام التي تركت ابنائها 
سياسة البعض هي سياسة ارهاب الفقر والعوز التجويع للتطويع 
تخاذل ممثليها اوصلنا الى ما نحن عليه اليوم 
لا نريد موظفين لان لعكار رجالها الذين دافعوا عن كل لبنان 
البعض همهم تجميع الثروات وممثلين على للشعب وليس له 
على الناخب العكاري يعرف كيف ينتقي ممثليه ولا يكون لأحد صك على بياض 
لن تعد تنطلي على العكاري الشعارات المزيفة في المواسم الانتخابية 

الشبكة العربية تحاور 
  اللواء المتقاعد عدنان مرعب ر المرشح للانتخابات النيابية في عكار

من هو اللواء عدنان مرعب 
هو ابن ارز عكار والمؤسسة العسكرية عصامي النشأة ، عكاري الهوى وطني الهوية ... رجل فيه كل الصفات التي تأهله لدخول الندوة البرلمانية : صِدّق ، شفافية،  عطاء ، خدم لبنان عبر المؤسسة العسكرية واعطاه سنين من عمره وزهرة شبابه ابن البيرة عكار الابية التي نشأ وترعرع فيها ورغم المهمات الوطنية الجسام اثناء خدمته العسكرية والتضحيات الكبيرة للمحافظة على الوطن والمؤسسة واليوم يطل عبر الشبكة العربية بدعم العكاريين الذين رشحوه لخوض الانتخابات النيابية عن عكار ليمثلهم خير تمثيل ويطالب بحقوقهم واحتياجات عكار لانها بحاجة لرجال أمثال اللواء عدنان مرعب ومن لا يعرفه داره مفتوحة كما هاتفه دائما امام المواطنين فهو ابن البيت الوطني العريق  همه لبنان الحر المستقل وحقوق عكار أسوة بباقي المناطق اللبنانية فكان معه هذا الحوار الشيق : 
من مواليد البيرة تطوع بالمؤسسة العسكرية سنة ١٩٧٣ من تلميذ ضابط حيث انتقل بأرجائها بعدة مراحل حيث تقاعد عن منصب امين عام المجلس الأعلى للدفاع ،يرفع صوت أهالي عكار عالياً من خلال موقعه ويستشعر أوجاعهم والظروف المؤلمة التي يمرون بها بكافة المراحل الحياتية من نقصٍ وبطالةٍ وعوز 
قرر ترشحه للمجلس النيابي وذلك بالدعم المعنوي من أهالي منطقته بشكلٍ خاص وأهالي عكار بشكل عام ،
وذلك بتعاونه مع العديد من المرشحين العكاريين ويداً بيد لتأمين حاجات تلك المنطقة المنسية المحرومة ومساندة اهلها بكافة الميادين الحياتية .
واضح ان الاختلاف والفرق الشاسع  بين الحياة العسكرية والمدنية ؛ ان الحياة العسكرية اكثر انضباطاً ودقة نظامية تسير كعقرب الساعة ولا يوجد تقاعس او تهاون بمخالفة القوانين واختراق النظام اما الحياة المدنية فيشوبها الكثير من الفوضى واللا نظامية ،الحياة 
 العسكرية تعطي خبرة وتعلم التضحية اولوية  وقيمة لمحبة الوطن  لا يستهان بها والجيش اللبناني مدرسة وأتمنى ان يتعلم من تلك المدرسة العديد من الشخصيات التي انخرطت بالعمل السياسي والمؤسسة العسكرية لها الفضل الكبير على العكاريين مما اتاحت لهم الفرصة من ضباط وعسكريين ومتقاعدين  وفي الخدمة الفعلية بالانخراط بتلك المؤسسة  تفخر به عكار فهي ام الوطنية والشهداء دفاعا عن الوطن ... فخرنا بأننا نشيع شبابنا بالعلم اللبناني وهذا شرف لنا وأتمنى من رجال الدولة ان يراعوا ذلك الوضع ويكون اهتمامهم اكبر لتلك المنطقة المحرومة وأتمنى ان يكون العلم اللبناني مرفرفاً عالياً لإنماء عكار وشبه القانون الجديد بالهجين وكان رأيه  به انه لا نسبي ولا اكثري ويوجد جزء منه من القانون الأرثودوكسي تجربة اتمنى ان نتعلم من إيجابياتها وسلبياتها ويكون العمل بعد الانتخابات لإيجاد قانون عصري جديد واتمنى ان يكونو النواب المنتخبين من رحم الشعب العكاري الموجوع والمهمش 


هناك العديد من النواب بالمجلس النيابي من اصحاب الأموال وهناك تفاصيل بحياة المواطن اليومية لا يعلمون بها كمعاناة التنقل بسبب ضيق الطرقات وعدم صيانتها وغلاء المعيشة وقلة فرص العمل وغيرها وان يطلبون الإنماء لعكار متعاونين مجتمعين يداً واحدة وذلك عن جدارة ومصداقية والعديد من النواب نرى وجودهم في موسم الانتخابات وبعد فوزهم يعودون الى مقراتهم في بيروت ويكونوا بعيدين كل البعد عن وعودهم التي زعموا كإنشاء الجامعات وإعادة تشغيل مطار القليعات وتخفيف النزوح لبيروت  بالإضافة الى انشاء واستحداث وتوسيع الطرقات  ضمن المواصفات العالمية الحديثة ... عكار هي المحافظة الوحيدة التي تخلو من هندسة الطرقات الحديثة من انفاق وجسور وغيرها من البنى التحتية وردا على سؤال عن هدفه من الترشح والاسباب التي دفعته لذلك : اجاب بان هناك العديد من الفرقاء كثمانية آذار  وخاصة  أربعة عشر  آذار  الذين هم يمثلون العكاريين والمنطقة بشكل عام ولم تصل عكار لشيء ملموس من الإنماء والعطاء ولومي الأكبر على ممثلينا الذين لم يقدموا لنا أدنى اهتمام مثال على ذلك سهل عكار من السهول الخصبة  ... والمزارع يعاني الفقر والاهمال ... وتتعرض محاصيلهم الزراعية للتلف  سنوياً بأغلب الأحيان إما بسبب الطقس او باستيراد المحاصيل من الخارج  عن طريق الصفقات والتهريب ... وعدم تصريف الانتاج وبشكلٍ اخر تذهب محاصيلنا الزراعية لحساب معامل البقاع ، عكار كلها لا تمتلك  معملٍ واحد ، اما في بقية الدول نجد تشجيع للمزارعين وتحفيزهم من ما يزيد تعلقهم بالأرض والاهتمام بها وبالمقابل كيف سيعيش ذلك المواطن ان لم تؤمن له الزراعة والصناعة وفرص العمل ذلك يزيد الاقتظاظ على طرابلس وبيروت وقال : يجب تأمين للمواطن أمن اجتماعي لحاجاته الضرورية وبعدها تأتي الكماليات 


 ووصف المعركة الانتخابية بالرغم من وجود كم هائل من المرشحين بأنها بادرة خير من خلال تعرف الناس على وجوه واهداف وطموح جديدة يجب ان يكون هناك مرشحين مستقلين ونخرج من دائرة الوجوه الحاكمة المعتادة من اعوامٍ عديدة ويجب اختيار المرشح عكاري الاصيل بعيداً عن المصالح الشخصية والمحسوبيات وما يهمنا مصداقية المرشحين بعد فوزهم لان العديدين منهم يزورهم العكاريين ترى أبوابهم موصدة ولا تجدهم حتى اقفال الهواتف عليهم وعدم التواصل معهم لا بطريقة مباشرة او غير مباشرة 
فكان سؤال للمحاورة   بعدم انصاف الدولة بطرح ثلاث نواب عن المقعد السني لكل عكار والتي يفوق عدد الناخبين بها عن طرابلس وحدهاالممثلة بخمس مقاعد سنة 

أوضح بأنه مازال  على ثوابت ثورة الأرز  ويحمل القضية  واصحاب القضية تخلو عنها وهو لا يتخلى  عن مبادئه مهما كانت الظروف وهو يُؤْمِن بفرض الدولة سلطتها على الوطن ولا يُؤْمِن بوحود سلاح وجيش اخر غير الجيش اللبناني والقوى العسكرية الشرعية مهما ساءت الظروف وتغيرت الاحوال ... وان هناك تداعيات عن  وجود  تواصل من قبل الزميل اللواء ريفي ومع رجل الاعمال الاستاذ غسان بك المرعبي وأردف  بأنه على علاقة جيدة مع اللواء ريفي كونهم خريجين دورة واحدة وأبناء مؤسسة واحدة مصرحا بعدم الديمقراطية للقانون الجديد لأنه حدد للمواطن سقف لعدم الحرية بالاختيار والصوت التفضيلي 
 يجبر المواطن الذهاب للائحة اخرى لو لم تكن من رغباته 
وأوضح بأن حزب الله هو المستفاد  الأكبر من وراء ذلك لانتخاب
هل يمكن تأجيل الانتخابات ووفق اي مستند؟
لا يؤثر على الانتخابات سوى جهات إقليمية خارجية اما داخلياً فالإنتخابات تجري بشكلٍ  ضمن المخطط الطبيعي 
وتمنى اللواء الوحدة والوطنية والعيش المشترك بعيد عن الطائفية 


وأضاف يجب تشديد رقابة على المرشحين بعد فوزهم بالمعركة الانتخابية
 بتعبيرٍ اخر من اين لك هذا هناك شعار قائلٌ بان عكار منها مزبلة !
علق اللواء على كثرة الشعارات والاعتصامات دون حلول 
وجوابا على سؤال  كونه ابن المؤسسة العسكرية والمولود من رحم عكار ويعيش وجع اهلها وحرمانهم  ويعلم بأنهم رغم وطنيتهم وشجاعتهم يتجاوزون سقف الدولة ماذا تقول لهم وماذا يعدهم ان كان النائب المستقبلي الواعد ؟؟
انا اعتبر العكاريين يطبقون القانون ولا يتجاوزون سقف الدولة وبأبسط الأسباب هم ضمن القانون ويعملون به ولكن الدولة هي اكثر من يطبق القانون على العكاريين
وذكر دعم اللواء ابراهيم بصبوص للعكاريين كونهم يريدون انشاء أبنيتهم ضمن ممتلكاتهم ؛ كن مع المواطن ولا تكن ضده
كما أرسل كلمة شكر خاصة للواء بصبوص على دعمه لأهل منطقته وخاصة عكار
هناك عرقلات تطال مسيرتك ونشاطاتك الانتخابية وهناك العديدين من يعرقلون بمعنى انهم يضعون العصي بالدواليب فماذا توضح للشبكة العربية ؟؟ 
أشار بأنه قام ببعض الاجتماعات الحوارية وقام اخرون ببعض العرقلات من خلال قطع الطريق  وأشار بأنها من الامور التافهة التي لا يهتم بها ومن نصره الله لا غالب له
...
وفي ختام اللقاء شكر اللواء مرعب الشبكة العربية وفريق عملها  وقال هذه الشبكة المستقلة هي المنبر الاعلامي الهادف التي كبرت يوما بعد واصبحت مكاتبها اقليما ودوليا من عكار لكل العالم التي نهجها الصدق وتنقل الحقيقة بشفافية الرأي والرأي الاخر ..
حوار مديرة مكتب عكار بالشبكة العربية الاعلامية ايمان عثمان 

بعدسة مصور الشبكة العربية الاعلامي عماد ابراهيم 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق