2018/03/26

المرشح سامي فتفت في حوار حصري للشبكة العربية : "الشباب أمل لبنان في التغيير"

المرشح عن المقعد السني في دائرة الشمال الثانية سامي فتفت
بحوار حصري للشبكة العربية:" 
الشباب أمل لبنان في التغيير"


حوار مراسلة الشبكة العربية الاعلامية اليسار المصري 












 الشبكة العربية تحاور سامي فتفت المرشح عن المقعد الإنتخابي النيابي في الضنية 



تشهد الانتخابات النيابية اللبنانية لعام "2018" ترشح العديد من الشباب الطامحين للتغيير من بينهم مرشح تيار المستقبل في الضنية "سامي فتفت" ، صاحب ال 28 عام إبن النائب أحمد فتفت .
نشأ في لبنان حيث درس في "الليسيه الفرنسية" ليسافر بعدها الى فرنسا حيث  درس الاقتصاد وإدارة الاعمال  في جامعة " السوربون" ليعود بعدها الى لبنان في 2010 ويحصل على الماجستير من جامعة "الإيزاك" بيروت. 
إستمد خبرته المهنية من العمل في مجالات عدة في لبنان ودول الخليج، بالإضافة الى العمل في مكتب والده ألذي مكنه من إكتساب علاقات إجتماعية قوية.




في ظل هذه الإنتخابات النيابية التي تشهد إندفاعا شبابيا ملحوظ يقول سامي في حديثه مع "الشبكة العربية":نحن الشباب المندفع نحو التغيير، إننا نحن الأمل للبنان، هذا البلد الذي خاض حروب ومعارك سياسية ولم يسترح يوما.. " أهلنا عاشوا الكثير من المواجهات السياسية والتشنجات والحروب، أما نحن فيمكننا أن نكون لينين ومنفتحين على بعضنا أكثر "، يجب أن يعطى الشباب الفرصة والثقة  فنحن نستطيع ان نحدث التغيير على مختلف الصعد. 
أما عن بعض الشائعات التي طالته يقول :"البعض عندما لا يملكون أي حجة قوية لمحاربتك يلجأون الى التجريح" ويضيف الذين يحاربوننا اليوم هم الذين كان يحميهم النظام السوري في السابق، ولن يؤثر علينا أي شيىء.. 



أما بما يخص محتوى برنامجه الإنتخابي على صعيد الضنية أجاب فتفت: إن مشروعنا السياسي هو مشروع تيار المستقبل (الحفاظ على الأمن والإستقرار ومنع أي تدخل خارجي) فالوضع اللبناني حرج وأي غلطة قد تؤدي الى حرب طائفية نحن بغنى عنها .. أما على صعيد الضنية فالمشاريع كثيرة، إن الضنية منطقة فقيرة جدا وبحاجة الى الكثير من الخدمات، هدفنا أن نكون الى جانب الناس وأن نوصل صوتهم ووجعهم، بالإضافة الى تحسين البنى التحتية من خلال تطوير شبكات المياه والإنارة وتزفيت الطرقات، أما على الصعيد التربوي فإن الذين سبقونا عملوا جيدا على تحسين هذا المجال وأنشأوا العديد من المهنيات والثانويات( مهنية السفيرة، مهنية سير، وثانوية إيزال)، سوف أعمل جاهدا على تحسينه أكثر وأتمنى أن يكون هناك جامعة في الضنية. صحيا نحن اليوم بحاجة جدا لمستشفى خاصة سوف نطالب المستثمرين  بالإستثمار في هذا القطاع.. أما المستشفى الحكومي إنها اساسية جدا في المنطقة ونحن كمسؤولين واجبنا تحصيل الفائض المالي لها من الدولة .. 
إننا نواجه مشاكل كثيرة في القطاع الزراعي في الضنية لذلك من الضروري ان نعمل على انشاء  مهنية زراعية في المنطقة تخرج جيلا يعرف إستعمال الأرض ويدرك كيفية المحافظة عليها..
رياضيا إن الرياضة مهمة جدا فهي تعزز التواصل بين الناس وتبعد الشباب عن أمور كثيرة لذلك سوف نعمل على انشاء ملاعب في الضنية.

الدولة تعطي حصص من المشاريع والوظائف لكل منطقة والضنية يجب أن تأخذ حقها كاملا من هذه الحصص، يجب ان تكون منطقتنا متوازنة مع كل المناطق اللبنانية .. لا يمكن أن يكون هناك توازن طائفي في وظائف الفئة الثانية والثالثة فلبنان بلد ذات أكثرية مسلمة لذلك لا يمكن أن تكون الحصص متساوية .. لذلك من الضروري تطبيق إتفاق الطائف للحفاظ على لبنان

وفي سؤالي له: عن هل يستغل تيار المستقبل إسم الرئيس الشهيد رفيق الحريري لمبتغى سياسي، وهل تراجعة شعبية المستقبل في الأعوام الأخيرة؟
أجاب: نحن لا نستغل دم رفيق الحريري لكن علينا أن نذكر الناس دائما بما فعلوه بهم .. حتى لا يعاد السيناريو مرة ثانية.. 
منذ سنتين مضت تراجعنا ولكن الأن لا، الرئيس سعد الحريري تحارب سياسيا لأن البعض إعتبروا أنه تنازل لخصومه، لكنه ضحى من أجل ان يحمي البلد؛ الرئيس عون وصل الى الرئاسة بإختيار الموارنة وهو ملتزم بكل الشروط ويريد مصلحة البلد وبعد الإنتخابات هناك استراتجية دفاعية جديدة من قبل الأحزاب المسحية في وجه حزب الله .

و في ختام الحوار قدم مرشح المستقبل كلمة شكر و عرفان للمواطنين الذين يثقون فيه و يدعموه قائلا :" سوف أكون عند حسن ظنكم و سوف أكون دائما صوت الشباب في البرلمان "


حوار مراسلة الشبكة العربية
 الاعلامية اليسار المصري 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق