2018/04/05

مديرة مكتب الشبكة العربية في اميركا غادة ابو مطر : رسالة مغترب الى الناخب اللبناني ...


رسالة مغترب إلى الناخب اللبناني .





لبنان على عتبة الإنتخابات وكل مواطن لبناني سيدلي بصوته لإيصال المرشح المناسب بكل مسؤولية ، وكل الآمال تنصب على إيصال من يستحق أن يمثل الشعب بجدارة . لذا ومع إقتراب الموعد تتزايد التصريحات والوعود التي يطلقها المرشحون وهم في غالبيتهم من أقطاب الطبقة السياسية الحالية التي خبرناها وعرفناها ، فيستعمل هؤلاء كل المحرمات وأدوات التحريض سعيآ في العودة إلى قبة البرلمان ، ولا تخلو هذه الحملات من التحريض المذهبي والطائفي العلني والمبطن غير آبهين مما تؤدي هذه الأغراض من توتر وإنفعال بين أبناء هذا الوطن .
لذا لا بد من قلب الموازين على رؤوس الفئة الحاكمة التي جل ما تريده المحافظة على مصالحها على حساب مصلحة الوطن والمواطن ، ساهموا في التغيير لا بد من تحمل المسؤولية الوطنية بحرية إنتخب من أجل لبنان الذي تحلم به ، لبنان العيش المشترك - رغم أنوفهم - لبنان الحر الديموقراطي غير مرتهن للخارج ، لبنان المستقبل الواعد من أجل أبنائه ، لبنان الإقتصاد المتين الذي يُؤمن فرص عمل للبنانيين ويحد من هجرة أبنائه ، إنهاضه من أوكار الفساد والمحسوبية ، قوة تغييرية تساهم في تطوير الحياة الإجتماعية والسياسية والإقتصادية .
كرامة الإنسان أولآ وأخيرآ هي عماد الوطن فلا تكونوا أغنامآ تساقون إلى وعودهم المضللة .لن نحصل على شيئ طالما تمسكنا بأشخاص وليس بقضايا الوطن .
فكر بمستقبل أولادك وضمانة العيش الكريم لهم بدلآ من التشرد والهجرة .
إنتخب من يمثل  الفكر التغييري الجديد أهدافهم تمثل طموحات أي لبناني مقيم ومغترب ، وكل مسؤول وزعيم أوصل هذا الوطن الجميل إلى ما هو عليه يجب أن يحاسب فلتكن صناديق الإقتراع مكانآ للمحاسبة .صدق الكاتب الإنكليزي " جورج أورويل " عندما قال : إن الشعب الذي ينتخب الفاسدين والمحتالين والناهبين والخونة لا يعتبر ضحية بل شريكآ في الجريمة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق