2018/05/25

الشاعرة الدكتورة نرجس عمران : ومالي ...أعلِّي عويل النبضات ...يا عابرا ً في مخيلتي ...

وَمَالِي

إلى ذِكْرَاك  تُسَابِقُنِي الليالي 
أَقْضِمُ أَصَابِعَ الوَقْت
وتَعُوُدُ بالحَنِينِ  مثقلةً أحْوَالي
أُسَائِل عَنْكَ حُضْنَ الهَوَى 
فيُجِبُنِي الكَرَّى .... 
هَذَا هُو  لِسُانُ حَالِي 
وَمَالِي.... 
إلى  مَذْبَحِ الَشَّوقِ
يَهْجِرُنِي جَسَدُ أَمَالِي 
فَيَخِيْبُ الرَّجَاءُ 
بالجِّلَادِ والسُّوطِ
وَيَحْكِمُ المِقْصَلُ
بِعِلَّتِي واعْتِلالِي ... 

أُعَلِّي عَوِيْلَ النَبَضَاتِ
في هَمْسِ  الوَرْدِ
وَأَبْجَدِيَةِ الوتين 
فَيَنُوحُ الوَرْدُ والنَسِيمُ 
وتَرْأَفُ لِحَالِي 
حتى عَرَائِشُ الدَوَالِي
أُرسِلُ إِليكَ 
أَلْفَ صُدْفَةٍ  و لِقَاءٍ
وَمِرْسَاةً تَرسُو 
على شَّطِ إِنْشِغَالِي 
وَحَدِيثَ فَقْدٍ
يَرّوي بَوحَ  العَبَرَاتِ 
على مفارق الوجنات 
عن  الخَوَالي  وَ دِفِء الخَوَالي

يا عَابِراً 
في مُخَيلَتِي ...قَارَاتٍ
مِنَ السُّهْدِ ، مِنَ  السَّمَرِ   
من هَسِيسِ مِرسَالي 
لا أنفك أُبْرِقُ  لذِكْرَاك 
أَيَائِلَ الأمَانِي 
وَ لَبْوَةً  تَرْنَحُ في قِفَارِ  أَوصَالِي 
فَتَعُودُ مِن رِيَاضِك... مُلْقَاةً 
على حَوَافِ الكُهُولَة 
و قَدْ شَاخَتِ المُهْرَةُ في شَغَفٍ 
وآلَ إلى حَمَلٍ  مَصِيرُ كُلِ لَبْوَةٍ
فَيَا حَسْرَة المَآلِ 
إِشْرَأبَ على حَرفٍ بَاكٍ 
بَعْضُ جُزْئِي ،  بَعْضُ كُلِّي ، و كُلُّ كُلِّي 
فأَثْمَرَ  بُرْعُمَاً مِن قَصَيدٍ 
يُتَرجِمُ بِكُّلِ اللُغَاتِ
عُقْمَ إكْتِمَالِي 

#نرجس_عمران
سورية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق