2018/05/21

الشاعرة العربية نرجس عمران : قيد التأجيل كم هو ... ما كان بمتناولي ....

قيد التأجيل

كم هو عال سناك يا قمر ؟!
ما كان بمتناولي
منه إلا لمحة بصر
وعدتني ....
بوشاح  نور
وأثواب حبور
وهودج حياة مكلل بالمنتور
....  
بليالي سمر 
وأرض من تبر
وأحلام تحلق على جناح  طهر
وقصائد تستحم بالحبور

... .... 
قلت لي ..
أنك خمرتي حتى الحشر
وسكرتي التي تحييني في القبر
وعنواني إذا نادى السفر
وطوق الندى على عنق الزهور

وعدتني ....
وكان الوعد مشروع القدر
والوفاء مرسوم على لوح مرمر
تعهدته  قناديل عينيك  الخضر
يا حلما ...
لم ينتهي مع استيقاظ  الفجر
كنتَ بُعد الأمل وتزيد
سراب نخيل في واحة البيد
ما طالتك إلا أشواق
الشعر والقصيد
وكل  الحلاوة  في ناضجة العناقيد
سافرتُ إليك
على جيّد الثواني
تبعثرتْ أيام عمري هباء أمامي
لا إليك  وصلتِ الأماني
ولا عنك رجعة 
و الدهر وأضعاف الدهر 
حرقة  ما  كفاني

نرجس عمران
سورية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق