2018/06/14

افطار حاشد لجمعية المشاريع في عكار بحضور شخصيات سياسية اعلامية ,دينية,اجتماعية ..تربوية ..نقابية























المشاريع" تقيم إفطارًا حاشدًا في عكار

أقامت جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية في عكار إفطارًا رمضانيًا حاشدًا في قاعة المشاريع الكبرى في برج العرب - عكار حضره إلى جانب نائب رئيس الجمعية الشيخ الدكتور عبد الرحمن عماش ومدير فرع الجمعية في الشمال الدكتور طه ناجي الوزير السابق طلال المرعبي، المتروبوليت باسيليوس منصور، السفير الدكتور محمد الحاج ديب مستشار مؤسسة العدل الدولية ، ممثلو النواب وليد البعريني، الدكتور محمد طارق المرعبي، محمد سليمان، أسعد درغام، ممثل محافظ عكار، ممثلو الأحزاب اللبنانية: تيار المستقبل- تيار العزم- التيار الوطني الحر- الحزب السوري القومي الاجتماعي- الحزب التقدمي الاشتراكي- حركة المرابطون- المؤتمر الشعبي اللبناني- حركة الإصلاح والوحدة، رئيس اتحاد بلديات وسط وساحل المقيطع، رؤساء وممثلو بلديات: بيت يونس- برقايل-  الدورة- تكريت - مارتوما - مجدلا - ذوق الحصنية - خربة شار -  عين الذهب - عيات -بيت الحاج - مشتى حسن - حرار - كوشا - برج العرب– المحمرة - جديدة القيطع –ببنين-  فنيدق - خريبة الجندي القليعات -  عيون الغزلان – ذوق حدارة – وادي الحور – تل حيات – عين يعقوب – عيدمون بالإضافة إلى عدد من رؤساء البلديات السابقين وأعضاء مجالس بلدية حاليين وسابقين ومخاتير ورؤساء عشائر وممثلي جمعيات أهلية وكشفية ورياضية ومشايخ وشخصيات إقتصادية إجتماعية وتربوية ونقابية وثقافية وإعلامية.
وألقى الشيخ عماش كلمة تحدث فيها عن "فضائل شهر رمضان المبارك وأهمية التزود فيه بالعمل الصالح وتحصيل علم الدين الضروري".
وألقى الدكتور ناجي كلمة قال فيها: "لقد كان لجمعية المشاريع في هذا الشهر مزيد نشاط وعمل وسعي بلا ملل للتلاقي والتآلف والتعاون وعقد مجالس الخير، كيف لا وهي سبيل اعتدال وسجل إنجاز وانتماء صاف". وتناول إنجازات الجمعية في الشمال ونجاحاتها رغم كل التشويش وقال: "أما بخصوص الانتخابات وتقديمي طعنًا بنتيجة دائرة طرابلس فليس لأننا هواة معارضة فارغة أو ادعاءٍ عقيم بل لأن هناك ما يستدعي هذا الطعن بالأرقام والمحاضر والأقلام. وليس همنا منصبًا دنيويًا لمجد شخص فرد منا إنما مشاركتنا في الانتخابات لم تكن إلا لمزيد عطاء وبناء وتقوية لمنهج الاعتدال الذي يحمي لبنان ولنكون أقدر على خدمتكم وأجدر للتعاون معكم








".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق