2018/07/10

مدير مكتب الشبكة العربية بسوريا الدكتور اسماعيل الطه : لقاء جماهيري بالنبطية لرابطة العمال ... المهجرين السوريين يتفاعلون للواجب



--لقاء جماهيرحاشد بالنبطية لرابطة العمال 
----المهجرين السوريين يتفاعلون للواجب
------------------------------------
#النبطية -تغطية ،مديرالشبكة العربية بسورية :د.اسماعيل الطه
8/7/2018 
-في إطار اللقاءات المفتوحة مع المواطنين العرب السوريين في لبنان التي تقيمها رابطة العمال العرب السوريين في لبنان .والهادفة إلى تشجيع العودة إلى ارض الوطن بعد أن إندحر الإرهاب عن معظم المناطق والمحافظات السورية .
وللوقوف على مجمل الظروف التي يعاني منها أولئك المواطنون.
فلقد أقيم لقاء حاشد في بلدية كفر تبنيت حضره إلى رئيس الرابطة الرفيق مصطفى منصور السيد فؤاد ياسين رئيس بلدية كفر تبنيت.والرفيق فضل الله قانصوه عضو قيادة ( شعبة .فرع  )
حزب البعث العربي الإشتراكي 
وحشد من الفعاليات والمواطنون  السورييون في محافظة النبطية وفي المقدمة فرع الرابطة بالبقاع ورؤساء اللجان بمعظم انحاء محافظة النبطية 
وعددمن وسائل الإعلام اللبنانية والسورية .
وقد حيت الكلمات التي ألقيت 
الإنتصارات  التي تحققت في الجنوب السوري من دحر للإرهاب وبسط سيادة الدولة على كل شبر في مساحة الوطن .مما يستوجب مواكبة تلك الإنتصارات الميدانية  بالمزيد من  إستنهاض الطاقات وإعادة الإعمار في كل المجالات .وهذا يتطلب العودة الى ارض الوطن والمساهمة الفعالة في مسيرة الإعمار .
كما حيا المتحدثون المبادرة الكريمة التي أطلقها حزب الله في المساهمة بإعادة النازحين إلى ديارهم ووضع حد لمعاناتهم وفي كلمة الاستاذ مصطفى منصور رئيس الرابطة جاء في كلمته التالي ..أيها الإخوة :
اسمحوا لي بداية أن اعبر عن سروري وسعادتي بهذا اللقاء الذي أتمنى ان يكون لقاءا أسريا .نتبادل فيه الأفكار والرؤى وتسوده الصراحة الواضحة .في كل مايتعلق بشؤوننا في لبنان وما تتضمنه من معاناة متعددة على كل الصعد والمستويات .
ايها الإخوة :
حقيقة يعز علينا أن تصل احوالنا الى هذه الدرجة من الألم والمعاناة .بما تنوء تحت ثقلها الجبال .من مرارة وتشرد وحرمان وإنتهاك لأبسط القيم الإنسانية .
كل ذلك ألا يستدعي منا أن نتمعن بما جرته علينا ويلات الحرب الكونية التي قامت على وطننا تحت مزاعم وأباطيل ماأنزل الله بها من سلطان؟
فماذا كانت النتيجة؟.
تدمير ممنهج وتشرد في أربع جهات الأرض واستباحة كل شيء وألم ودموع ومرارات يندى لها جبين الإنسانية.
وهاأنتم ترون وتسمعون كيف   تندحر جحافل المعتدين وتتبعثر اوراق الرهانات الخائبة على صخرة الصمود السوري وبسالة قواتنا المسلحة مدعومة بمحور المقاومة والحلفاء.
وهاهي اطراف العدوان وأدواته تتقاذف الإتهامات والأدوار بعد ان فشلت مخططاتهم في السيطرة والنيل من إرادة الشعب السوري وقيادته التي أثبتت أنها على قدرمن المسؤلية .