2018/08/16

رسالة الى العماد قائد الجيش من رقيب اول متقاعد


رسالة الى العماد قائد الجيش من رقيب اول متقاعد

خضر عوَض ابراهيم من قرية بيت يونس رقيب اول في الجيش اللبناني متقاعد نشكر الدولة اللبنانية على الإنجازات والاحترام وعلى حسن تدبيرها انا ابن المؤسسة العسكرية لدي أبناء سيضيعون قدمنا طلب مواجهة للعماد جوزف عون قائد الجيش وتم أخذ معلومات عني وتم تسجيل المواجه وتم الاتصال  اربع مرات من قبل مركز المخابرات في الصدقة وتم أخذ المعلومات نأسف للحبر والورق التي صرفت على هذا الموضوع ليس لقيمتهم ولكن عتب وأسف على هذا الشيئ لانه لا اهتمام بِنَا كمتقاعدين نريد ان نعرف السبب والمعيار الذي قالوا لنا عنه انه لا توجد واسطة لدي ٢٥ ابن وابنة 
هل نبيع اثنين بالمال من اولادنا نعطيهم لمن يخدمنا ؟!!
لم يتم تقديم اَي خدمة لا في السلم ولا في الأيام الصعبة وانا ابن المؤسسة العسكرية انا اتأسف على الدولة وعلى المؤسسة العسكرية التي تربينا في ربوعها وان تتخلى عنا لانه بالدرجة الاولى لنا الافضلية ولا نعطى اَي اهتمام لأننا افنينا زهرة شبابنا وعمرنا بخدمة الوطن والمؤسسة مررنا بأوقات عصيبة من معارك وصعوبات كثيرة وتضحيات كبيرة دفاعا عن الوطن والمؤسسة ولَم نحصل على حقوقنا لا بتطويع ابنائنا ولا من ناحية سلسلة الرتب والرواتب التي تعرضنا لاجحاف وظلم كبير وهدرت حقوقنا وحرمنا من فروقات السلسلة والرواتب من العام ١٩٩٦ وحتى التقاعد وسنضطر ان ننزل الى الشارع ونتظاهر لأجل هذه الحقوق فنحن أبناء المؤسسة المؤسسة يتوجب عليها مسؤولية وتنظر الى اوضاع ابنائها وتعيد لهم حقوقهم بالدرجة لأننا تحملنا الكثير من الظلمات نتمنى من الحكومة العدل الشامل تنظر في اوضاعنا وان يحل أبناء المتقاعدين من المؤسسة مكانهم للحفاظ على هذه المؤسسة والوطن والذود عنه يادولتنا العزيزة نريد الانصاف والعدالة ادام الله العماد قائد الجيش والمؤسسة العسكرية وان تحافظ على حقوقنا وحقوق ابنائنا فنحن أبناء هذه المؤسسة وعلى جهورية تامة عندما تطلب القيادة منّا وأبناؤنا للدفاع عن الوطن والجيش فمتى دعانا الواجب نقول لبيك بالبنان من المعيب ان ابنائنا تسرب وغيرنا يحل مكاننا نحب الجيش ومن محبتنا للجيش والوطن نرسل فلذات أكبادنا الى المؤسسة للدفاع عن الوطن فنحن لنا الله والجيش وقائد الجيش وقيادته ان ينصفونا ...
 حضرة العماد قائد الجيش نحن قدمنا التضحيات لأجل الجيش والوطن نريد ابنائنا ان يكملوا مسيرة الحفاظ على لبنان ومسيرة الجيش اللبناني والعيش المشترك نكرر رجائنا ان تنظروا بأوضاعنا ولأوضاع اولادنا أفضل من ان يتسربوا ...
عندما اقدم مواجهة للعماد قائد الجيش ولا أستطيع ان أقابل قائد الجيش ويوعدوني ويتم الاتصال انا لبناني ولست عابرا في هذا الوطن او لاجئ لبناني وخدمت المؤسسة العسكرية والوطن وقدمت التضحيات بالروح والدم والجهد ليبقى لبنان وجيشه الجبار لان ابنائنا تربوا على حب الوطن والجيش لان دمائهم جيش وللجيش ندعوهم لان لا يتخلّوا عنا ونريد اولادنا ان تكمل المسيرة مكاننا والعيش المشترك عشتم عاش الجيش عاش لبنان شامخا عزيزا بجيشه وقواه العسكرية العسكرية والأمنية فالمتقاعدون هم السند للجيش وكل الأسلاك العسكرية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق