2018/09/06

ماذا حصل مع المسافرين الاستراليين في مطار رفيق الحريري الدولي بيروت ...

بداية الشكر لعناصر الأمن العام وقوى الأمن الداخلي الذين تصرفوا بقمة الأخلاق والرقي السيدتين  الاسترالتين وهذا الشكر باسمهن وباسم الشبكة لأننا نفخر بقوانا الأمنية والعسكرية وهذا ما نعهده بهم انتم وهج وشعلة لبنان المنيرة التي تعطي صورة لبنان المشرق الحضاري 










داخل مطار بيروت 


داخل نقطة التفتيش 

هذا ما حصل في مطار بيروت مع المسافرين الاستراليين. 
اثناء مغادرة لبنان من مطار بيروت الدولي
 ( مطار رفيق الحريري ) حصلت  سابقة
 مع السيدتين الأستراليتين الحاجة نعيمة الاسمر والحاجة ايمان العمري 
وبعد دخولهم المطار قبل ساعتين وأربعون دقيقة من موعد سفرهم وبعد الإجراءات المعتمدة وفِي اخر نقطة عند وزن الحمولة والجوازات  على الشباك ٤٥ إمارات حيث اوقفهن الموظف المسؤول واغلق المسار الذي يجب ان يدخلن منه الى الطائرة قائلا لهن ان الطيارة أقفلت ابوابها وهذا حصل 
 قبل ساعة و١٠ دقائق من توقيت إقلاعها 
والسؤال الذي يطرح نفسه :
هل يعقل ان تغلق طائرة ابوابها قبل الموعد المحدد لاقلاعها ؟؟
ومع ذلك لم يعلن عن اقفال أبواب الطائرة على الشاشات المخصصة في المطار للرحلات 
لَم يتم نداء المسافرين للدخول الى الطائرة كما هو القانون 
 كيف لموظف ان يقفل المسار أمامهن ومازال أمامهن 
 وقت ساعة وعشرة دقائق لانطلاق الطائرة
 هذا الموضوع لن يحصل في اَي مطار بالعالم ولا مع اَي شركة طيران الا الطيران الإمارات حتى  مع الإفادة ان الحجز مؤكد إقلاع  الطائرة الساعة ١٩،٤٠ رقم الرحلة ٩٥٤
الواقع في ٦ / ٩ / ٢٠١٨
هل اصبح التعامل من شركة طيران الإمارات مع المواطنين الاستراليين!!!؟؟؟؟ 
يجب على الحكومة الأسترالية الحبيبة ان تحاسب هذه الشركة لأخلالها وعدم القيام بواجباتها رغم ان الحاجتين راجعا مكتب طيران الإمارات الذي لم يتحرك لمعالجة الموضوع  ولَم يحترم أصول المعاملة مع المواطنين الاستراليين 
كيف يغلق باب الطائرة الاماراتية رقم رحلتها 
  Ek 954
؟؟؟!!!
ولماذا التعامل بهذه الفظاظة والكلام الغير مسؤول من هذا الموظف على الشباك ٤٥ الإمارات  ؟
ومن المسؤول عنه وهل من المعقول يتصرف بهذه الطريقة مع سواح اجانب  يجب ان تتم محاسبته ضمن القوانين المرعية الإجراء  بتصرفه الغير لائق مع المسافرين يجب تنظيف هكذا موظفين لأننا بحاجة الى أشخاص تعطي الصورة الحضارية عن لبنان واللبنانيين 
هذه الحادثة برسم رئيس ومدير شركة الطيران  الاماراتية الدولة اللبنانية السلطة التنفيذية 
رئيس الجمهورية العماد عون 
رئيس الحكومة سعد الدين الحريري 
والمسؤولين عن المطار إدارة ووزارة  
ونناشد الحكومة الأسترالية ان تأخذ إجراءات صارمة لعدم احترام مواطنيها ... من قبل موظفي شركة طيران الإمارات رغم إنهن راجعوا مكتب الشركة داخل المطار الا انهم وجدن الموظف نائم فيتوجب عليهم التعويض عن الضرر اللاحق بالسيدتين 
 محاسبة الموظفين الذين منعوا الركاب من الصعود للطائرة عبر إغلاق المسار والتصرف الغير لائق بحقهن 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق