2018/10/07

مديرة الشبكة العربية في اميركا غادة ابو مطر : صرخة مواطن لبناني ...مافائدة عهد قوي او غيره اذا لم يتمكن المواطن من تسديد فواتيره ... أيها المسؤول ... لن يبقى شعب لتحكموه ...





صرخة مواطن لبناني إلى أركان السلطة.
وضع لبنان ليس بخير كما تدعون ، وإذا آستمر الوضع على ما هو عليه لن يبقى شعب لتحكموه .
لم نعد نحتاج للخطابات ، ولَم نعد نحتاج للمواعظ  ، نحتاج منكم أن تسمعوا وأن تبصروا ،لعلكم تسمعون صرخات شعبكم ، لعلكم تشاهدون أوضاعه المزرية  ربما تحاولون عمل أي شيئ قبل فوات الآوان ! 
لماذا التأخير في تشكيل الحكومة ؟وما هي الإنجازات المهمة حتى الآن ؟
أين الكهرباء ؟ ونحن في الألفية الثالثة؟ أين البطاقة الصحية ؟ أين ضمان الشيخوخة ؟
ما فائدة السدود التي أقمتوها غير الضرر الصحي  ، أين المياه ونحن نتغنى دائمآ بأنهارنا ؟
ما فائدة الأمن حين يقتصر دوره في قمع الحريات على مواقع التواصل الإجتماعي وهو المنبر الوحيد الذي يعبر من خلاله المواطن عن رأيه بكم تتربصون به بعد  أن ضاقت به سبل العيش وفرص العمل حتى  وصل به الأمر  إلى اليأس  والقهر .
أيها المسؤول الا تدرك أن نسبة الهجرة إلى تزايد رهيب ناهيك عن اليأس الذي يؤدي إلى الإنتحار . أما الوضع البيئي حدث ولا حرج ما زالت مسألة النفايات دون حل جذري .



ما فائدة عهد قوي او غيره إذا لم يتمكن المواطن من تسديد فواتيره؟
ما فائدة منصب وزاري إذا الشعب غير قادر على تأسيس منزل أو أسرة ؟
أين الوظائف ؟أين وأين ؟؟؟؟
أيها المسؤول هل تخاف على مستقبل اولادك كما نخاف نحن على مستقبل أولادنا ؟
إنتظرنا دولة مؤسسات ولكن للأسف لا زلنا في مزرعة المحاصصة  والسمسرات والمحسوبيات .🇱🇧🇱🇧

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق