2018/12/03

بقلم الاديبة والشاعرة عايدة عيد : امي ألمها سيغلق جميع أبواب السعادة قولي انها فترة مؤقتة ...امي اشتاقت ورودك التي ...

 بقلم الاديبة والشاعرة عايدة عيد : امي ألمها سيغلق جميع أبواب السعادة قولي انها فترة مؤقتة 



لم أكن أعلم أن ألمها سيغلق جميع أبواب السعادة
وأنني سأنكسر إلى هذا الحد 
أمي قولي لي أنها فترة مؤقتة وأنني سأطرق باب منزلك وتفتحين لي .
هل هو كابوس ؟
هل هي حقيقة ؟
لم أعد أدرك ما يحدث 
دعيني أعانق كل شيء مشت عليه أقدامك 
دعيني أترك دمعي في تلك  الأماكن عل بكائي يكون رجاء ودعاء وتضرعا وتعود خطواتك وضحكتك التي اشتقت  إليها .
عاندي ذاك الألم فأنا عدت طفلة تحت قدميك أحتاج لصبرك لقوتك لضحكة تنعش حزني.
أمي اشتاقت لك ورودك التي زرعتها بيديك هيا انهضي لتسقيها 
أمي انهضي  فلون البيت أصبح أسود رغم جميع الأضواء 
تغير كل شيء بين ليلة وضحاها 
وجلست كتائهة لا تعلم اي طريق تسلك للبحث عن وسيلة تخفف ألمك .
أمي هيا انهضي فالعالم مليء بالبلاء وما انت فيه رحمة من خالق الأرض والسماء إليه رفعت دعائي أن يمن عليك بالشفاء.

           {بقلمي:عايده عيد}






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق