2019/01/24

الاعلامية مي قوزي مدرسة خديجة الكبرى في بيروت : اهالي بيروت يناشدون سماحة مفتي الجمهورية لانقاذ الاجيال بسبب ...صدق او لا تصدق زيادة الاقساط أربعة أضعاف ... ادارة المدرسة أبلغت الأهالي ... بات العلم والتربيه والتعليم امرا ربحيا فقط...





مدرسه خديجه الكبرى من التسكير الى  تطفيش الاهالي المتوسطي الدخل

 صدق او لاتصدق زياده الاقساط اربعه اضعاف!

 اوضحت مصادر  عن  اهالي طلاب مدرسه خديجه الكبرى التابعه لجمعيه المقاصد الخيريه الاسلاميه ان اداره المدرسه ابلغت الاهالي  انها و ابتداءا من السنه المقبله ستتحول الى مدرسه فرنكوفونيه وهذا الامر يتطلب تعديلات كثيره واهمها زياده الاقساط بنسبه اربعه اضعاف في المرحله الابتدائيه اي ان الاقساط تصل وتلامس سته ملايين ليره لبنانيه في المراحل الابتدائيه التي كانت شبه مجانيه هذا عدا عن الزيادات في مرحله الروضات والمرحله الثانويه التي من الممكن ان يلامس اقساطها مبالغ خياليه
 وهذا الامر اثار استياء كبيرا لدى الاهالي الذين عبروا عن رفضهم لهذا القرار الظالم الذي ابلغوا به وكان قد سبقه قرار التدريس يوم الجمعه و  الغاء عطله الجمعه والتعطيل يوم السبت ووافق الاهالى عليه على مضض
 ا
 وبالنسبه لزياده الاقساط الخياليه فان اداره  مدرسه خديجه الكبرى التابعه لجمعيه المقاصد في بيروت اشارت الى ان الامر مبتوت ومقرر من قبل جمعيه المقاصد الخيريه الاسلاميه بتحويل المدرسه الى مدرسه فرانكفونيه بنظام فرنسي يتبع الجهات الفرنسيه التربويه والغاء القسم الشبه مجاني في المرحله الابتدائيه فيها
ومن هنا

يطلق الاهالي  صرخه كبيره الى سماحه مفتي الجمهوريه والى اداره جمعيه المقاصد الخيريه الاسلاميه والى نواب بيروت والى الشيخ سعد الحريري رئيس الطائفه السنيه والى القيمين على الشان التربوي في بيروت


نقولها : انها مؤامره كبيره ضد الطالب   البيروتي وضد اهله  اصحاب الدخل المحدود نحن اهالي طلاب مدرسه خديجه الكبرى   المقاصديه اللي المفروض تكون خيريه واسلاميه نناشد  الراي العام ونناشد الجميع التدخل لوقف هذه المجزره بحق طلابنا الذين سيكونون خارج المدرسه ابتداء من اول السنه المقبله لاننا غير قادرين على دفع قسط المدرسه الذي هو ٦ ملايين ليره لبنانيه
 هل كتب على اولادنا التشرد او ان يدرسوا في مدارس لا تعبر عن عنا ولاعن بيئتنا ؟
لقد دافعنا عن المدرسه ونزلنا الى الشارع السنه الماضيه في مظاهره الى دار الفتوى نستنكر اغلاق هذه المدرسه وهذا جزاؤنا يطرد ابنائنا من المدرسه؟ بتدشيره شرفيه!
اقمنا الدنيا ولم نقعدها اواخر العام الماضي لبقاء المدرسه واكتشفنا انها مؤامره على الاهالي فقط فقد ابلغتنا الاداره  اليوم الخميس 23 كانون الثاني 2019 ان الاقساط سترتفع

 يعني اللي ما معه مصاري سته ملايين للولد الواحد يعمل حسابة ما الو  مطرح   السنه الجايه بالمدرسة!!!!
 نعم تلك هي المؤامره اولادنا في المرحله الابتدائيه التاسيسيه باللغه الفرنسيه لا يستطيعون الالتحاق بمدرسه اخرى لان المدارس التي تعلم باللغه الفرنسيه كلغه اساسيه هي قليله ونادره في بيروت او انها مدارس ارساليه

 للاسف
بات العلم والتربيه والتعليم امرا ربحيا فقط!


 يا حضره الاستاذ فيصل سنو الذي استلمت اداره ورئاسه جمعيه المقاصد
ان مدارس جمعيه المقاصد التي خرجت المتميزين من ابناء بيروت بخطوتك هذه ستخلع وتشرذم وتكسر الصله بين اهل بيروت وما بين مدرسه خديجه الكبرى


قر ارك برفع الاقساط و تحويل المدرسه الى برجوازيه ستكون بمثابه صفعه مؤلمه للمجتمع البيروتي ولابنائه وهنا نقولها باعلى صوت اين انتم يا اصحاب الشهامه لماذا تركتم هذه المدارس التي هي ملك لبيروت وهي وقف لابناء بيروت جميعا لماذا تتركوها تتحول الى ان تكون مدارس للطبقه  الغنيه البرجوازيه الفرنكوفونيه فقط! وممنوع على طلاب المستوى المتوسط ان يدخلوها؟؟؟
 هذا هو التعليم؟ اهذه هي ثقافه جمعيه المقاصد الخيريه الاسلامية

اين  كلمتك يا سماحه المفتي دريان
الاهل والابناء يبكون على ما تبلغوا به اليوم
 والكلمه التي تقال  من  اداره مدرسه خديجه الكبرى:   هذا هو القرار والي ما قادر يشيل اولاده!



طيب معقووووول
 ارحموا الطلاب البيارته ارحموا الاهل

٦ ملايين للمرحله الابتدائيه معناتو و اعدام للاهل
ايها المقاص ديون
 تعلمون
 حجم الازمه الاقتصاديه التي يعيشها معظم الناس بلبنان عدا عن تسكير كثير من الشركات وتسريح موظفيها او تاخير رواتب الكثيرين

من هنا نرى
كانكم تعيشون في المريخ او  بلد اخر لتصدروا هذه القرارات الجائره  في هذا الوقت الذي يشرف فيه البلد على الافلاس! ايها القيمون على جمعيه المقاصد الخيريه الاسلاميه نناشدكم التوقف السريع عن هذا القرار انها وصمه عار في تاريخكم المقاصدي الخيري الاسلامي توقفوا. 
لن  يرحمكم  بكاء الطلاب المسلوخ ين عن مدرستهم و لا اهالي الطبقه البرجوازيه التي ترغبون ان يكونوا من طلابكم ولن يرحمكم ابناء الطبقه المتوسطه التي تخرجت من مدرست كم ورفعت اسم مدرسه خديجه الكبرى عاليا
يا اداره المقاصد
 لا تخلعوا هويتكم فلن يرحمكم التاريخ عودوا عن قراركم سريعا خديجه الكبرى مدرسه الطبقه المتوسطه بكل فخر
وسنعللى الصوت الكل يسمع#
 مدرسه خديجه الكبرى مش للمتاجره#
 اهالي الطلاب
  من الطبقه المتوسطه وبكل فخر#

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق