2019/03/01

تألق وابداع ابنة سورية الشاعرة نرجس عمران : لمحت طيفا مر من هنا ...تتوسط حضن الخفايا ...ارجوك بعثر اطيافك .. وتشظى .. يوحي ويرفع السدل بلا هوادة و...


كان طيفا 

وحين لمحت طيفا مر من هنا 
دغدغتني الفرحة بأصابع إلهام 
ناولت الشرود من الوقت كله  
وجلست أستنبط الإحساس في صدق  
أقرأ الخفقات في حنين
في شوق 
في أمل 
جعلني أرتدي ملامح الغبطة  
أتوسط حضن الخفايا 
 أنشد السفر على جنح العطر 
لنملأ زجاجة العمر 
بشيء من عبق الرجوع 
ها هي  السطور .. 
تناديني بلهفة جائع ... 
أن أطعمها  زاد المنى  
كي تتخم  بعمر من ودّ 
  بدلا من الضائع 
أرجوك بعثر أطيافك ما شئت 
وتشظى في هسيس النبض 
روحا 
اسكب حضورك ابتسامات 
على شفاه اليوم  
إجعل صباحك مندى بالقبل 
وظهرك صاخبا بجنون لقاء 
وهات مساء  ينطق الغرام 
وليلا على شراشف الولّه
يرخي ويرفع السُّدل بلا هوادة 
و... 
و... 
وكان طيفك ما مر من هنا . 

نرجس عمران 
سورية



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق