2019/03/18

مدير الشبكة العربية في سوريا الدكتور اسماعيل الطه : من الجنوب اللبناني مصطفى منصورمخاطبا الجمهورالسوري في الجنوب بلديات الجنوب وتنسيق جيد لعودة النازحين لوطنهم...



مصطفى منصورمخاطبا الجمهورالسوري في الجنوب
بلديات الجنوب وتنسيق جيد لعودة النازحين لوطنهم
----------------
17/3/2019
#الجنوب،بلدية الزرارية -د.اسماعيل الطه مديرمكتب الشبكة العربية بسورية 
خاطب اليوم صباحا الاستاذمصطفى منصور رئيس رابطة العمال العرب السوريين الجمهور السوري من النازحين  المتواجد على اراضي الجمهورية اللبنانية ،وبعضا ماجاء في كلمته التوجيهية :
ايتها الأخوات والإخوة :
يسعدني أن أشكر السيد.رئيس بلدية الزرارية وعموم اتحاد بلديات الجنوب لتلك الدعوة الكريمة ولإتاحة المجال لهذا اللقاء الكريم  الذي أردناه لقاء الأسرة الواحدة كي نناقش،معا كل شؤوننا وشجوننا التي نعيش تفاصيلهما في حياتنا اليومية  وآمالنا الواحدة .
وبداية انقل لكم تحيات سعادة السفير علي عبد الكريم علي  سفير الجمهورية العربية السورية الذي يبدي كل الحرص على متابعة أدق التفاصيل المتعلقة بشؤون وأحوال المواطنين العرب السوريين في لبنان  ومن دون ضجيج وتبجح ورياء،.بل من موقع الحرص على تقديم كل مايمكنه من مساعدة والتغلب على كل المعوقات التي تعترض طريق رفع المعاناة بكل أشكالها ووجوهها .
ايتها الأخوات 
ايها الإخوة
يأتي لقاءنا اليوم وسط ظروف وأحداث متسارعة  تعيشها هذه المنطقة من العالم تختلط فيها الأوراق تارة  ويطغى اللون الرمادي على المواقف التي تنطلق من اعتبارات شديدة الحساسية لأكثر من طرف اقليمي ودولي .خاصة بعد أن وصل القضاء على الإرهاب مراحله الأخيرة في وطننا سوريا ووصلت مخططات العدوان الى حالة من التخبط الأعمى الذي جعلهم في حالة من الضياع مما دفعهم للجوء الى فرض عقوبات جائرة  اقتصادية وغير اقتصادية  لعلهم يعوضون هزائمهم في الميدان العسكري  بأوهام انتصار من خلال الحصار وفرض العقوبات .وتاليا 
فرض ارادتهم على القوى التي هزمتهم وأسقطت عدوانهم .
ولو نظرنا الى المشهد الإقليمي حاليا 
نرى بوضوح أن اللون الرمادي يطغى على الكثير من مواقف الدول التي تدور في فلك الهيمنة الأميركية  وباتت بوصلتها عمياء،لاتدري في اي إتجاه تحدد خياراتها المرسومة لها .
وكل هذا نتيجة الشعور بالعجز عن تحقيق اي هدف   مما جعل بعض هذه الأنظمة تندفع لفتح ابواب التواصل مع الجمهورية العربية السورية لعل في ذلك بعض حفظ لماء الوجه .وحين أدركت اميركا أنها لن تنال في انفتاح تلك الأنظمة  ماتبتغيه من تحقيق مكاسب تخصها  اوعزت لها بوقف تلك الإندفاعة  وفرض الحصار وتشديد العقوبات  على سوريا

مع تحيات وبقلم مديرمكتب الشبكة العربية بدمشق
الدكتور اسمعليل الطه










ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق