2019/04/28

مديرة الشبكة العربية في دولة الامارات الاعلامية هيفاء الأمين – أبوظبي : معالي الوزير الدكتور عبدالله النعيمي يطلق ديوانه الثاني ( زايد والوطن) من منبر مؤسسة بحر الثقافة





هيفاء الأمين – أبوظبي / مديرة الشبكة العربية في الامارات

معالي الوزير الدكتور عبدالله النعيمي
يطلق ديوانه الثاني ( زايد والوطن) من منبر مؤسسة بحر الثقافة

في يوم الجمعة الموافق 26 ابريل 2019، من منبر مؤسسة بحر الثقافة بمعرض أبوظبي للكتاب 2019، وبحضور سمو الشيخة روضة بنت محمد بن خالد آل نهيان مؤسس ورئيس مجلس إدارة " بحر الثقافة " بأبوظبي وبحضور كبار الشخصيات وسمو الشيخات الشيخة شيخة وصديقاتهن وحشد كبير من المثقفين، والوجوه الثقافية والإعلامية والأدبية ومحبي الأدب والكتاب. في جناح المؤسسة
  أطلق معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزيرُ تطوير البنية التحتية مساء أمس ديوانه الشعري الثاني بعنوان "زايد والوطن"، وذلك بجناح مؤسسة بحر الثقافة في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، وسط حضور لافت من الإعلاميين 
والمهتمين بالشأن الثقافي والأدبي.


  وقد عبّرت القصائد التي يضمّها الديوان عن حبّ الشاعر النّعيميّ للمغفور له بإذن الله سموّ الشيخ زايد، طيّب الله ثراه، مستلهماً من إنجازاته التي يعرفها الجميع قصائد شعرية تنبض بحبّ الوطن الذي رفع مِدماكَه سموّ الشيخ زايد، رحمه الله، وأعلى صرْحَه، وارتقى به إلى مصافّ العالمية وذلك بلغة بليغة تتّكئ على عمود الخليل معتمداً اللغة الفصيحة والنبطية، وقد وزّع قصائده في الديوان إلى ثلاثة محاور رئيسة، تمثّل الأوّل بـ" زايد أشعارٌ تتكلم"، وجسّدت قصائد الثاني التي حملت عنوان الإمارات- الوطنُ والقصيدةُ"، حب الشاعر لوطنه الملهم، أما قصائد المحور الثالث فأصّلت مفهوم الوطن حين يغدو “حضناً للعرب"، وموئلا لكل محتاج وراغب في الدعم والمساندة.

   وقد تغنى الشاعر في ديوانه بالوطن وقيادته الملهمة، وفتح قلبه للنزوع الوجداني والإنساني مُعلِياً من شأن النهج الذي اختطّه سمو الشيخ زايد، رحمه الله، واختاره ليكون داعماً لمفاهيم البناء والتطوير، وتعزيز قيم التسامح والخير والمحبة.
    واستهل حفل قراءة الديوان الشعري الثاني للدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي، التي نظمت على هامش إطلاق الديوان الشعري " زايد والوطن" وحاوره فيها الأستاذ سعيد الطنيجي بحضور عدد كبير من المهتمين مستلهما مما قام به المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه " لبناء وطن متسامح ، وشعب شغوف بحب وطنه، وساعٍ للإعلاء من قيم الخير والعطاء والحب والتسامح.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق