2019/04/16

رئيس الشبكة العربية السفير الدكتور محمد الحاج ديب يرد على وزير الخارجية جبران باسيل : العين بالعين والبادئ اظلم حقوق الموظفين خط احمر كل من يقترب منه سيحترق بناره... يتحفنا مجددا عن الفساد والهدر وتههدد مبطن الموظفين عامة بأن يقبلوا بالتخفيض او انه لا معاشات من أوصل البلد الى هذه الحالة والسؤال الذي نطرحه أيها الوزير الغيور على مال الشعب ... اين حقوق العسكريون بالسلسلة ومفعولها الرجعي من العام ٩٥ وحتى اليوم ...وهل تقول لنا أينا أموال الدولة واين ذهبت ؟؟!!! لطائرات خاصة وأرصدة في البنوك الغربية ... لا تريدون بناء دولة .. لبنان غني ولكن ....






العين بالعين والبادئ اظلم حقوق الموظفين خط احمر كل من يقترب منه سيحترق بناره 
الاستثمار بالبشر قبل الحجر هو السبيل الأمضى  لبناء لبنان 
كما تدين تدان 
يتحفنا مجددا مجددا وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل بالكلام عن الفساد والهدر وكيفية وقف الهدر والتظاهر بأنه ضد الفساد وعلى الموظفين وبكلام مبطن تهديد واضح للموظفين بأن يقبلوا بالتخفيض وإلا فلن يبقى معاش لاحد نقول يا السيد الوزير فهل معاشات الموظفين تكفيك لسفرة واحدة او لمصروف يوم واحد من المحروقات ؟؟؟!!! 

هل عجز الخزينة سببه رواتب الموظفين ؟؟!!ايضا :
هل هذا حل او الامر الوحيد لمعالجة العجز المالي وما هو سبب العجز ؟؟؟!!! نريد اجابات صريحة وليست سياسية وتعي جيدا ما نقصد 
اين دخل الدولة من مرافئ ومطارات وجبايات والاتصالات وأملاك بحرية وبرية منهوبة والكازينوهات والطرقات والميكانيك والمياه الذي تذهب هدرا  للبحر ...
حل موضوع الكهرباء أحجية 
ستبقى هكذا طالما ان مغارة علي بابا أصبحت باب في زمننا هذا 
الحل موجود من المياه التي تذهب هدرا الى البحر وحدها تضيئ لبنان ٢٤/٢٤ مجانا ويباع الفائض الى الخارج 
اين اصبح ملف النفط ؟؟ ولماذا تم رفض عرض شركة توتال لاستخراج النفط ؟؟

لماذا لم تدفع حقوق العسكريين عموما فعلي ومتقاعد السلسلات المتعاقبة من عام ١٩٩٦ الى اليوم واين المفعول الرجعي لهذه السلسلات ؟؟ 
والسؤال من عام ٢٠١٣ الحديث عن النفط ولغاية اليوم مازال الخلاف والاختلاف على الحصص والمحاصصة سؤال 
لماذا لا يباع النفط على الحدود الجنوبية مع فلسطين الى اميركا مقابل إيفاء الدين العام اللبناني الخارجي والداخلي وأن يعود ١٠٪؜ من ريع هذا النفط للبنانيين لبنان اصبح غابة وثلة من هذه الغابة تتحكم بمصيرها اين المشافي والاتوسترادات والجامعات والمشافي والتربية والتعليم ولماذا هذا الدين يتطور بسرعة كبيرة من عام ٢٠٠٥ وحتى اليوم اصبح ثلاثة أضعاف ما كان عليه لماذا لم تقتدوا بالدولة الغربية التي يعامل بها الحيوان أفضل من الانسان في وطننا الذي أفسدته السياسة وأرهقت المواطن بسياسة ارهاب الفقر والعوز لماذا لا تكون الطبابة والاستشفاء والتعليم مجاني 
مثلا استراليا الحبيبة بلاد العدل والانسانية التربية والتعليم والاستشفاء والأدوية مجانا لا ان يموت الانسان على أبواب مشافي الذل والقهر والحرمان مع الإفادة انه لا يوجد عندها ثروات طبيعية لا نفط ولاانهار مياه وبرواتب كل ١٥ يوم لكل أفراد العائلة ... الا ان هناك حكام ومسؤولين لديهم ضمير ويعملون بجهد لتكون لا بل أصبحت الدولة الاولى عالميا بكل المزايا والصفات فهل اصبح جني مال الشعب وموظفيه الذين يتقاضون فتات الخبر الذي لا يثمن ولا يغني من جوع اين انتم واين تذهب ثروات لبنان ووجهتها التاريخ لم ولن يرحم ان لم تقدروا انسان هذا الوطن فلن تقدروا ان تبنوا وطن الا ان الصفقات الفاسدة والحكم والتسلط على الفقراء أفسدتم الحرث والنسل استفيقوا من غيكم وعودوا الى رشدكم قبل ان يجرفكم الطوفان استثمروا في الانسان وأعطوه حقوقه وكرامته المسلوبة بفقر وعوز و... عند ذلك تبنى الاوطان 
لم نرى سلطة في الكون تكبت شعبها وتذله بالفقر والعوز في الكون اجمع 





شدد وزير الخارجية جبران باسيل على ضرورة بدء الحوار منذ الآن لمعالجة الخلل المتبقي في صحة التمثيل بعد دروس الانتخابات الاخيرة.

واعتبر، من البرامية في صيدا، ألا طائفة للفساد وأن المعركة تطال الجميع لافتاً الى الحاجة لدعم الشعب اللبناني
ورأى باسيل أن التظاهر ضد الفساد الحقيقي اجدى من التظاهر في موضوع سد سيأتي بالخير على الناس.
وقال: هناك من يجب ان ينبه الناس اليوم الى ان التخفيض المؤقت اذا لم يحصل فلن يبقى معاش لأحد, ويجب على الموظفين أن يقبلوا بتخفيض معاشاتهم"


وتابع: "انا اقول للناس الا يجوز النظر فقط الى جيوبهم فهذا الامر يجب ان يكون جزءا ضئيلا مما يجب تخفيضه في الدولة واذا كان يجب البدء بالوزراء والنواب فليكن".

وتطرق في حديثه الى الموازنة مشيراً الى أنه "هناك قرارات صعبة ولهذا الاكثرية صامتون ولا يريدون ان يجعلوا من انفسهم ابطالا على عكس موضوع الكهرباء".
وقال: كلما قدمنا مشروعا كبيرا يواجهوننا بأفكار صغيرة وهذا التخلف السياسي هو ما يجعلنا عام ٢٠١٩ نتحدث بالكهرباء والسدود والنفط وهذه امور بديهية.
وتحدث عن التوطين قائلاً "لا احد يعلمنا اذا كان يجب ان نخاف من التوطين وبقاء النازحين ام لا فتجاربنا موجودة امامنا وما حصل في شرق صيدا دليل حيث ان من تهجر وبنى بيتا وصار اولاده في المدرسة في المنطقة التي تهجر اليها لا يعود بسهولة".
وشدد على أن التمثيل الحقيقي هو مفتاح الانماء مشيراً الى ضرورة ان يشعر الجميع بالاهتمام بهذه المنطقة التي يجب ان تعتبر ان لها نائبين هما زياد اسود وسليم الخوري.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق