2019/04/28

هيفاء الأمين – أبوظبي الدكتور جمال سند السويدي يوقع كتابه بجناح مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية




هيفاء الأمين – أبوظبي 
الدكتور جمال سند السويدي
يوقع كتابه بجناح مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية

في يوم الجمعة الموافق ٢٦-٤-٢٠١٩، من معرض أبوظبي الدولي للكتاب في نسخته التاسعة والعشرين شهد جناح مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية إقبالاً لافتاً للنظر ، وتكتسب مشاركة المركز هذا العام في المعرض أهمية خاصة، حيث يحتفل بيوبيله الفضي بمناسبة مرور خمسة وعشرين عاماً على تأسيسه، كما يقدم المركز لزوار المعرض خصماً بنسبة 50% على إصداراته كافة.
وتجدر الإشارة إلى أن جناح المركز شهد بهذا اليوم حفل توقيع كتاب «مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة في القرن الحادي والعشرين: قضايا وتحديات في عالم متغير»، باللغتين العربية والإنجليزية، لسعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، ويتطرق الكتاب إلى دراسة ما يجري من تحولات وتغيرات كبرى يشهدها العالم على المستويات المختلفة، ويشمل كذلك دراسة للمجتمع الإماراتي في ظل عالم متغير من منظور شامل، يتضمن الجوانب السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتكنولوجية وغيره
 وقد زار المعرض عدد كبير من محبي الكتب ،  وعدد آخر من كبار الشخصيات والكتّاب والصحفيين والأكاديميين، بالإضافة إلى أعداد كبيرة من زوار المعرض، ما يعكس مدى الاهتمام الذي يحظى به المركز وإصداراته القيّمة. 
ويعرض المركز في جناحه رقم (E30) في القاعة رقم (12) مجموعة كبيرة من إصداراته المتميزة، منها إصدارات عام زايد التي تشمل: كتاب «بقوة الاتحاد: صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.. القائد والدولة»، وهو رحلة استكشاف لمسيرة الوالد في تأسيس دولة الاتحاد، وكتاب «زايد المؤسس» الذي يستعرض جوانب عديدة من حياة الشيخ زايد، بالإضافة إلى كتاب «محمد بن زايد والتعليم»، الذي يلقي الضوء على الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، في تطوير المسيرة التعليمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ورفدها بالأفكار المبتكرة والخلاقة، ما يصبُّ في تعزيز دور المنظومة التعليمية في دفع عجلة التنمية الشاملة والمستدامة بمختلف أبعادها، ورسم ملامح المستقبل المشرق الذي ينتظر دولتنا،  وتقدم سعادة الدكتور جمال بالشكر الجزيل لكل من ساهم في إنجاح العمل .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق