2019/05/03

مديرة الشبكة في الامارات العربية هيفاء الأمين - أبوظبي : اقبال خليجي متضاعف 3 مرات على الملتقى شراكة داعمة بين ملتقى المخترعين والكيميائية السعودية والخليجية الرياض: أشاد البروفيسور ...






مديرة الشبكة في الامارات هيفاء الأمين - أبوظبي 
اقبال خليجي متضاعف 3 مرات على الملتقى
شراكة داعمة بين ملتقى المخترعين والكيميائية السعودية والخليجية

الرياض: أشاد البروفيسور زيد بن عبدالله العثمان رئيس مجلس ادارة الجمعية الكيميائية السعودية الرئيس السابق لاتحاد الكيميائيين الخليجين والمشرف على كرسي ابحاث المواد المتقدمة بجامعة الملك سعود بجهود تنظيم واستضافة دولة الامارات العربية المتحدة للملتقى الأول للمخترعين الخليجين الذي سينطلق يوم الجمعة هذه معبرا عن دعم وتشجيع الاتحاد والجمعية - كما انه احدى المتميزين - حيث نشر اكثر من ستة عشر براءة اختراع وله ثلاث نماذج قابله للتصنيع والاستثمار في مجال تقنيات تحليلية متقدمة.
حجاء ذلك خلال لقائه اليوم في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية لسعادة المهندس ركن المخترع أحمد عبدالله مجان مشرف عام الملتقى .
واكد اهمية الشراكة بين الكيميائيين الخلجين والمخترعين من خلال الجمعيات الوطنية والاتحاد الخليجي للكيميائيين وكبرى المؤسسات البحثية والتعليمية العليا والبرامج والجمعيات الخليجية التي تدعم روح الاختراع .
كما اثنى على مبادرة المخترع الاماراتي مجان في لم شمل المخترعين في بوتقة واحدة في ظل جامعة دبي التي تمثل الشراكة المطلوبة بين الاقتصادين والمخترعين حيث تمثل احدى مبادرات المعرفة والاستثمار لغرفة تجارة وصناعة دبي .
وشكر لمكتب براءة الاختراع بالأمانة العامة لمجلس التعاون على جهودهم المميزة في اتاحة المزيد من الفص للمخترعين الخليجين في المشاركات الدولية وحماية اختراعاتهم على المستوى الخليجي وفقا وانظمة المجلس.
ومن جانبه رحب المخترع الاماراتي مجان بالشراكة مع كافة الجمعيات العلمية الخليجية مقدرا لسعادة البروفيسور زيد العثمان المبادرة .
وكشف من تضاعف اعداد المسجلين للملتقى ثلاث مرات ما يعكس الاقبال الكبير عليه ما يؤكد اهميته في المرحلة المقبلة من الازدهار الخليجي المعرفي والاستثماري.


ويشهد موقع الملتقى الخليجي الأول للمخترعين بدبي  البوابة الفاعلة في عالم الابتكارات والاختراعات اقبالا متزايدا في التسجيل فيه وعنوانه : http://gccif.com
ومن جانبه أثنى أكد المخترع الإماراتي المهندس أحمد عبدالله مجان " أديسون الإمارات " مشرف عام الملتقى على الدعم اللامحدود الذي يوليه قادة اقطار مجلس التعاون وتشجيعهم اللامحدود لمسيرة الاختراع في المنطقة ومؤكدا أهمية ودور مكتب براءات الاختراع لمجلس التعاون في تعزيز مفهوم الاختراع والابتكار ودعم المخترعين الخليجي وشاكرا جامعة دبي على استضافتها للملتقى.
وأشار مجان أن من أهداف الملتقى والذي يمثل اليوم أكبر تجمع للمخترعين هو مبادرة تلم شمل المخترعين الخليجيين تحت مظلة واحدة لتبادل خبراتهم ومعلوماتهم بطرق محكمة، لتعزيز آليات الابتكار والاختراع في دول المجلس.
وكشف عن رؤية الملتقى هي " صنع في دول مجلس التعاون - يباع عالمياٌ " موضحا ان ملتقى المخترعين هو مبادرة لنشر الوعي وترسيخ بناء القدرات وتشجيع الاجيال للعمل بطريقة مبتكرة واختراع اختراعات تحسن من جودة حياة البشرية.
واضاف : يعتبر المخترع المحرك الداعم للاقتصاد في المنطقة والقادة في المنطقة يشجعون على النجاح و صناعة منتوجات تجارية  وتلعب دولة الإمارات  دورا مهما في احتضان المخترعين لمناقشة التحديات وايجاد الحلول لنشر الفائدة من المخترعات و تسويق منتجاتهم.
ويسعى ملتقى المخترعين الى بناء وتعزيز حماية ثقافة الابتكار وتشجيع وتسهيل عمليه تحويل الاختراع إلى منتجات تجارية ونشر ثقافة الوعي عن الابتكار ومناقشة أهمية حماية الملكية الفكرية ومساندة المخترعين في تسويق منتجاتهم وتشجيع المخترعين والحصول على دعم الحكومات .
وقال مجان : يقام الملتقى  تحت رعاية معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد  ليؤكد حرص القيادة الرشيدة في دولة الامارات وقادة مجلس التعاون الخلجي على أن تبقى دول المنطقة نموذجاً يحتذى به للحداثة والتطوير عبر دعم مسيرة الابتكار التي باتت مطلباً أساسياً في العالم المعاصر.
وقال: إن ملتقى المخترعين الخليجيين يأتي دعما لجهود نشر الوعي وترسيخ مفهوم بناء القدرات وتحفيز الأجيال لبذل المزيد من الجهود والعمل بطريقة مبتكرة.
وعبر المخترع الاماراتي احمد مجان عن فرحته  الكبرى بتحقيق حلم المخترعين الخليجين وفي عام التسامح في انجاز هذا الحلم بلم شمل المخترعين من دول المنطقة للعمل على تمكين المخترعين من تحقيق أحلامهم واحلامه .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق