2019/06/14

مستشار الشبكة العربية العام السفير د. الامير اسماعيل الايوبي : الشاعر العربي الكبير شاعر مكة مصطفى زقزوق : امرىءٍ ولد من رحم تاريخ الكبار فهذا يدل بأنها كبير وابن الكبار وتعشق تاريخهم ،


 





تاريخ من رحم التاريخ

ان تُكرِّم انسانا كريم النفس شامخ الرأس يعتبر هذا انجازاً اخلاقياَ، دينياَ، اجتماعياً، وطنياَ راقياَ،أن تتحدث عن امرىءٍ ولد من رحم تاريخ الكبار فهذا يدل بأنها كبير وابن الكبار وتعشق تاريخهم ، ان تكتب عن انسان امضى عمره ومنذ طفولته بين جدران وزوايا وساحات المسجد الحرام
فهذا يعني بأنك رجل عظيم يفتش عن العظماء وعن ادوارهم،
أن يخطفك بصرك لشاعر استمد شعره من انسجة الروح الايمانية
ومن ارواح الاتقياء الانبياء والاولياء 
فهذا ايضاً حدث له بصمة الشرفاء
والتي لا تنال منها الزلازل والاعاصير وتبقى ابد الدهر،أن ترى قارئي العزيز شاعرنا مع كبار القوم وعظماء البشر من ملوك وامراء واصحاب شأن عظيم
فهذه شهادة بأن صاحبنا في منتهى الأهمية
،نعم وهذا غيض من فيض،وفي خزانة العظماء الكثير الكثير ولم نأتِ على ذكرها،
انه ياسادة صاحب الانفاس المطيبة بالمسك
والعنبر والذي يتعطر المكان من عبق اريجه، وهل عرفتم من هو؟؟؟
انه الاخ الاقرب لله تعالى
بايمانه وتواضعه وخشوعه، انه ابن اطهر ارض الدنيا بأنبيائها ورسلها
واوليائها وملوكها وشعبها،
 هو الصديق الصدوق والاخ الحبيب
والمخلص لآل سعود منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز آل سعود رحمه الله
وصولاً لقائد الصحوة العربية والاسلامية وولي امور المسلمين
وامامهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله ورعاه،،
 نعم هو شاعر مكة المكرمة الاستاذ الكبير مصطفى زقزوق
والذي يعجز اليراع ان يدون انجازاته الادبية
والفكرية والشعرية والاجتماعية والدينية، فلهذا الاخ الكبير
 اهرول اليه لأطبع على محياه الباسم سائلا الله
 ان يمد بعمره يامن منه تفوح رائحة الصدق والطهر والوطنية الحقة،
 وبهذه المناسبة اقول للاخ الكبير ابو عبد الواحد تقبلّ هديتي المتواضعة ،
،،شهادة تميز وابداع ايها المتميز والمبدع، ودمت سالماً مع مليك الامة
وعائلتك ومواطنيك مع خالص ودي وتحيات الشبكة العربية العالمية للاعلام ،
رئيسا ومستشارين ومدراء مكاتب وسفراء واعلاميين محلياً ،
 عربياً ودولياً، ودام عزك يامملكة الخير والإباء 
سعوديتنا الحبيبة




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق