2019/06/04

الدكتور محمد الحاج ديب رئيس الشبكة العربية ... مستنكرا ومدينا العمل الإرهابي الإجرامي هذا الاعتداء الآثم من مأجورين الأديان السماوية منهم براء ...



صدر عن المكتب الاعلامي لرئيس سفراء الاعلام العربي في الشرق الاوسط البيان التالي :

الفاجعة التي أصبنا بها ليلة عيد الفطر بالاعتداء الإرهابي الغاشم في طرابلس الفيحاء مدينة العلم والعلماء على قوانا الامنية والعسكرية من جيش وقوى الامن الداخلي التي استشهد أربعة ابطال وعدد من الجرحى العسكريين اننا ندين ونستنكر هذا الاعتداء الآثم من مأجورين الأديان السماوية منهم براء  وأننا متضامنون مع قوانا الامنية والعسكرية والضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه على الاعتداء على مؤسساتنا الوطنية الحافظة للوطن وشعبه نوجه برقية تعزية للجيش اللبناني وقيادته وعلى رأسها العماد المغوار جوزف عون والى قوى الامن الداخلي وقيادتها وعلى رأسها اللواء البطل عماد عثمان ونعزي ذوي الشهداء والشعب اللبناني الحبيب وندعوا قوانا العسكرية للضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه بتعكير صفو الامن والمساس بحرمة الوطن 
نحن معكم والى جانبكم بمسيرة الشرف والتضحية لاجل وطننا الغالي ونعتبر أنفسنا جزء لا يتجزء بمسيرة الشرف والتضحية لاجل لبنان وشعبه واذا اقتضت الضرورة نكون جنودا في صفوفكم ونوجه رسالة الى الحكومة مجتمعة والمجلس النيابي وخصوصا في موضوع حقوق المؤسسات العسكرية  فعليا ومتقاعدين بسحب كل البنود التي في الموازنة وان يكون لهذه المؤسسات دعم ماديا ومعنويا واجتماعياً عديدا وعتاد ليبقى وطننا سيدا حرا آمنا لان وطن بدون جيش وقوى أمنية وعسكرية كحديقة بلا سياج  
عشتم عاشت قوانا العسكرية عاش لبنان 






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق