2019/07/03

صعلوك يتطاول على هامة بحجم أمة، بئس الزمان... بقلم يعقوب الاسعد نقولا شماس، تاجر عاهر



صعلوك يتطاول على هامة بحجم أمة، بئس الزمان...
بقلم يعقوب الاسعد
نقولا شماس، تاجر عاهر، رئيس جمعية تجار بيروت، و عندما ننعته بالعاهر لا نجافي الحقيقة و لا نرمي بالتشابيه جزافا و لا ننتهك عرضا للتسلية. الفرق الوحيد بينه و بين العاهرة ان الاخيرة تبيع شرفها لكسب المال، و هو لم يجد شرفا ليبيع فتمترس بالعهر و تمكن منه. بحثنا عن انجازاته فلم نجد له انجازا واحدا سوى المعايرة و التطاول و الكلام المنحط. شخص لم يسمع بمقولة: لسانك حصانك، إن صنته صانك و إن خنته خانك.. 
هو مثال صارخ للحقد الطبقي، كاره للشيوعية و للاشتراكية، كيف لا و هو ابن جامعات ام الليبرالية و الامبريالية اميركا. متغطرس اعطي اكبر من قدره، عندما سمي كمرشح محتمل للبرلمان قال و بعنجهية المريض النفسي، لو يرشحوني وزير بيكون أحسن. تصارع وقتها نادر الحريري و باسيل لضمه لاسماء مرشحيهم... حيتان السلطة و مصاصي دم الفقراء تصارعت لضم دراكولا قبيح لدعم قاعدتهم الشعبية.
هو كاره البسطاء و الفقراء، تغنى بوسط بيروت و كأنه ملك ابيه و سمى الفقراء أبو رخوصة، ناسيا بحقد أن الفقراء هم الشعب و هم أساس السلطة و هم من انتخبوا من اوصله و غيره من الرويبضة الى مراكز السلطة.
الصعلوك يتطاول على الزعيم الراحل و يعاير الحكومة بتشبيه اجراءاتها باجراءات ناصر و لا ندري صدقا أوجه الشبه، بين الفشل و بين المصانع و المعامل و السيادة الوطنية و الزعامة العالمية.
عضريط رعديد ، عبد لاسياده، ليبرالي الMIT, تاجر جشع، حاقد طبقي، جرثومة انتقلت من المستنقعات الى المنتجعات، عقدها الدونية واضحة... لو اجتمع اسياده و اسياد أسياده كلهم لتشويه ناصر ما استطاعوا و سيبقى أبو الاشتراكية العربية شوكة في حلقهم ما حيم و سيبقى مؤرقهم حتى يأتي الله بامره.
لن يتسع المكان هنا لانجازات ناصر و ليست الغاية منه الدفاع عنه، و لنما لوضع المنحط الذي يتطاول على الفقراء و الاشتراكيين و العروبيين، وكل من لف لفيفه، في الخانة التي يستحقونها، خانة الصعاليك.
نختم بحكمة صغيرة نشاركها و اياه علها تصل ؛قبل أن ترى القشة في عين الآخرين، انظر إلى الخشبة في عينك.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق