2019/07/08

تنويه من الحاج محمد_سليمان_الأسعد رئيس تجمع شباب وادي خالد بالاجماع الفلسطيني لناحية رفض صفقة القرن و كل ما يمت اليها بصلة، و رأى أن هذه الفترة هي الأمثل لتوحيد الساحة الفلسطينية و الكلمة ...


نوه الحاج محمد_سليمان_الأسعد رئيس تجمع شباب وادي خالد بالاجماع الفلسطيني لناحية رفض صفقة القرن و كل ما يمت اليها بصلة،
و رأى أن هذه الفترة هي الأمثل
لتوحيد الساحة الفلسطينية و الكلمة الفلسطينية و وضع الخلافات على جنب
و إعلاء راية المقاومة المسلحة و اشعال انتفاضة شعبية جديدة تنتزع للفلسطينيين
حقوقهم بالقوة، لأنه
و مرة أخرى، أثبت التاريخ بأن الاحتلال لا يفهم الا لغة القوة و أن المعاهدات
و المؤتمرات ابتداء من كامب دايفيد
حتى مؤتمر البحرين،
مرورا بوارسو و واجي عربة،
لم تجلب الا العار و لم تسترجع حبة واحدة من التراب
و لم يكسب الحق العربي منها شيئا سوى اطالة عمر الدولة العبرية
 و اتساع حجمها و مساحاتها،  و جعلها صاحبة اليد العليا في المنطقة.
و رأى الاسعد ان لاءات الزعيم الراحل هي الحل
و شعاره بأن ما أخذ بالقوة لا يسترد الا بها
يجب أن يكون شعار هذه الفترة و كل الفترات حتى
 يندثر الاحتلال و يزول،
فلا صوت يفهمه الاحتلال الا صوت المعركة. 
و ختم الاسعد بالقول، بوحدتكم و بالمقاومة فقط يكون الانتصار...
ف  تأبى العصي إذا اجتمعن تكسرا وإذا افترقن تكسرت آحاد.
المكتب الإعلامي في #تجمع_شباب_وادي_خالد
#وادي_خالد في ٨ تموز ٢٠١٩


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق