2019/08/15

الدكتور خالد عوض : زمن التفرقة والعفن الطائفي اصبح منظر مسلم داخل الكنيسة نقصا بالعقيدة وهذا اذا دل على شيئ فيدل على عدم ثقافتنا سيدة مسلمة تقرأ شيئا من ...



في زمن التفرقة والعفن الطائفي  اصبح  منظر مسلم داخل الكنيسة
 نقصا بالعقيدة وهذا اذا دل على شيئ فيدل على عدم ثقافتنا  سيدة مسلمة تقرأ شيئا من القران الكريم وتطلب الرحمة  لصديقتها المسيحية ماالعجب بذالك  سيدنا
رسول الله صلى الله عليه وسلم   وبالشواهد التاريخية بعلم
 ومن خلال الوحي بموت الملك المسيحي الصالح  
اصحمة ملك الحبشة والمعروف
بالاسم الملكي 
النجاشي
 فاخبر المسلمين بموته يوم لم يكن فيه اتصالات سلكية ولا
لاسلكية وصلى بهم عليه صلاة الغائب     فقال الله له وما ارسلناك الا رحمة للعالمين  
اليوم وفي هذا التردي الاخلاقي  اصبحنا نر ى مثل هذا الامر عجبا  في ايام سفر برلك  والهوا  الاصفر   ويوم كانت اوروبا المتحضرة تعبث فسادا  بصدر الكيانات الاسلامية   
كان في عكار هذا البلد العجيب  بتربيته واخلاقه العظيمة  
وكرمه المطلق  حتى سالوا احد كرمائه امامي اي نوع من الحلوى اطيب  قال الكرملا   قالو كيف قال لان اول ثلاث احرف منها 
كرم
 الخوري سليمان والشيخ عبد المجيدعوض
 كانا معلمين منفصلين  وكل منهما لديه مدرسة بدائية  
اثاثها مفارش من القش والقصب وقوام تعليمها انجيل وقران والتلامذة اسلام ومسيحيين  وكل من هذان العملاقان كانا يعلمان تلامذتهما اركان الصوم والصلاة  
اليوم اصبحنا نرا مثل هذه
السيدة الاخوية الطاهرة المتنقبة  داخل الكنيسة
من الامور العجيبة اما يستحي القيمون
على التعليم والمؤسسات الرسمية
هنا وبالعالم من مثل منظر هذه العملاقة
لكن الخنافس والاقزام لا يبصرون النور في الاعلى 
ولا يستضيؤون به




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق