2019/10/20

بيان صادر عن المكتب الاعلامي د. محمد الحاج ديب : ومما جاء فيه : اولا تخصيص رواتب للشعب اللبناني ... الاستشفاء والطبابة والتعليم مجانا إلغاء كل الضرائب التي تطال الشعب ... إلغاء كل الغرامات السابقة اعفاء شامل لغاية تاريخه و...



صدر بيان عن المكتب الاعلامي للدكتور محمد الحاج ديب ومما جاء فيه : 
اولا
رواتب شهرية لكل المواطنين الذين من عمر ٥٥ سنة وما فوق 
الطبابة والاستشفاء والدواء مجانا التعليم في كل المراحل مجانا 

أيها اللبنانيون الشرفاء الابطال الأحرار  نزلتم الى الساحات تحت راية العلم اللبناني
تعبيرا واضحا عن رفض الإذلال والقهر والجوع
تحية لهذه الجماهير الحرة ومنها ستنبثق الحرية الحقيقية والسيادة والكرامة الوطنية
 ولا يمكن ان نقبل الا بتحقيق كل المطالب كافة
واولها التعليم المجاني
الاستشفاء والطبابة المجانية ...
رصد رواتب شهرية لأصحاب الأمراض المزمنة ولكل من يبلغ من العمر ٥٥ سنة لكافة المواطنين
إعادة كل الأموال المنهوبة في المصارف المحلية والخارجية المنقول والغير منقول
 اعفاء الطبقة الفقيرة من كافة الغرامات لغاية تاريخه و الضرائب
 عدم احتكار الاتصالات بشركتين يجب ان يكون عدة شركات منافسة
 دعم المزارعين واصحاب المصانع الصغيرة
إلغاء كافة المخصصات للرؤساء والوزراء والنواب والمسؤولين 
ولا يمكن ان تكون حصانة على اَي مسؤول سياسي وغيره
 اعادة حقوق العسكريين سواء في الخدمة الفعلية والتقاعد
ومعلمي المدارس 
نأسف على سلطة يتظاهر حماتها لاجل لقمة عيشهم   
 إلغاء كل الصفقات المشبوهة
قانون الايجارات المجحف 
استقالة رئيس الجمهورية ..
 اقالة طاقم مصرف لبنان حاكم ومساعديه وكل المسؤولين
اقالة كل موظفي الدولة من الهرمية وحتى القاعدة 
 تخفيض عدد الوزارت وعدد النواب هذا اقل ما يتوجب فعله في المرحلة الراهنة
 ضمانة باقالة المجلس النيابي الذي لا يمثل الشعب
اجراء انتخابات نيابية مبكرة
  محاسبة كل المسؤولين الفاسدين ومهما كان ومن يكون امام القضاء 
 اعادة ٣٢٠ مليار دولار من سويسرا لخزينة الدولة
 تعيين مدراء الوزارت والمؤسسات من نخب المجتمع المدني
 إيذانا بتغير حقيقي من هنا ننشاد شعبنا واهلنا في كل لبنان والمغتربين
يجب ان نقتنص هذه الفرصة التاريخية والمفصلية للتغيير الحقيقي
لاجل لبنان وشعبه الواحد الموحد  
 الكلام الذي يصدر عن السياسين بتهديد الشعب عبر تغريدات على التويتر مرفوض 
الشعب  لن يتراجع الا بتحقيق مطالبه كافة نحن معكم ومنكم 
لم نتراجع عن مبادئنا وقيمنا ووقوفنا مع شعبنا ودوما كنّا المطالبين بحقوق
 اهلنا وشعبنا اجتماعيا واعلاميا وسياسيا 
وحذرنا السياسيين والسلطة 
وقلنا لهم استفيقوا قبل ان يجرفكم الطوفان
فإن لن يستطيعوا فليرحلوا 

 
الشعب
وحذرنا السياسيين والسلطة 
وقلنا لهم استفيقوا قبل ان يجرفكم الطوفان







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق