2019/11/10

البرلمان الأوروبي يناقش تجميد الحسابات المشبوهة للمسؤولين اللبنانيين ودعم مطالب الشعب اللبناني والوضع الأمني والسياسي ..




Freezing the looted funds with the help of the European Parliament
Members of the European Parliament are convening a symposium, on November 14, 2019 from 9:00 am to 11:00 pm at the European Parliament Center in Brussels to discuss the security, political and economic situation in Lebanon. In addition to European parliamentarian from across European countries, Lebanese journalists, media professionals, lawyers and various relevant figures will be attending, too.
The seminar will facilitate discussing practical ideas and reform proposals to address the current situation in Lebanon that meet the Lebanese people’s needs and aspirations. Furthermore, it will also delve into the prospect of prosecuting Lebanese politicians who abused their public status for personal gains, have engaged in wasting and looting public funds by depositing them in private overseas bank accounts under their or relatives’ personal names. 
The participants will be requesting of the European Parliament’s member to investigate this matter in order to freeze the illegitimate and suspicious accounts to which deposits were illegally transferred.
This is an initiative led by Mr. Omar Harfoush, a Lebanese businessman, in close coordination with the European Parliament, and following rigorous consultations and researches on ways to freeze public money illegally seized by Lebanese politicians. 
In order to achieve the desired goals and to obtain the cooperation of the European Parliament, the present petition needs to be signed by the largest number of Lebanese persons, starting today, leading to the date of the symposium on November 14, 2019.

بهدف مناقشة الوضع الأمني والسياسي والاقتصادي في لبنان، ستقام ندوة حوارية في مركز البرلمان الأوروبي في بروكسيل
في 14/11/2019 من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الحادية عشرة.
الندوة من تنظيم وحضور عدد من نواب البرلمان الأوروبي من مختلف الدول والجهات السياسية ، وحضور عدد من الصحافيين والإعلاميين ورجال القانون اللبنانيين وشخصيات مختلفة.
وفي السياق سيتم خلال الندوة التداول بالأفكار وتقديم الإقتراحات الإصلاحية بغية إيجاد حلول عملية للوضع السائد في لبنان بما يتلائم مع حاجات وطموحات الشعب اللبناني.
كما سيتخلل الندوة نقاشاً حول موضوع ملاحقة المسؤولين السياسيين اللبنانيين الذين استغلوا مناصبهم في الشأن العام لغايات شخصية وساهموا في هدر الأموال العامة عبر الإستيلاء عليها وإيداعها في حسابات خارج لبنان بإسمهم وبإسم أفراد عائلاتهم والمقرّبين منهم، وسيقوم الحاضرون بالطلب من البرلمان الأوروبي التدخل لإجراء تحقيق بهذا الخصوص بهدف تجميد الحسابات المشبوهة العائدة للمسؤولين اللبنانيين خارج لبنان والتي اودعت فيها الأموال المنهوبة من دون وجه حق.

وللغاية قام رجل الأعمال اللبناني عمر حرفوش بتنظيم هذه المبادرة مع البرلمان الأوروبي مجرياً الإتصالات والأبحاث اللازمة والهادفة الى تجميد أموال السياسيين في الخارج ، وقد لاقى تجاوباً بحيث وافق البرلمان الأوروبي على منح اللبنانيين فرصة لإيصال صرختهم من الوضع القائم الى الصرح الأوروبي.
وبهدف تحقيق الغايات والمطالب المنشودة والإستحصال على موافقة البرلمان الأوروبي على التعاون مع أهدافنا ، يتوجب على أكبر عدد من اللبنانيين توقيع العريضة الحاضرة بدءاً من اليوم ولغاية تاريخ إنعقاد الندوة في 14/11/2019.





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق