2019/12/31

مشاركة فعالة للجمعية السعودية "للسلامة" المرورية في معرض جدة الدولي للكتاب* مدير مكتب الشبكة بالسعودية / هتان سعيد زمزمي




*مشاركة فعالة  للجمعية السعودية  "للسلامة"  المرورية  في معرض جدة الدولي  للكتاب*

مدير مكتب الشبكة بالسعودية / هتان سعيد زمزمي

رفع الدكتور علي عثمان مليباري رئيس الجمعية السعودية للسلامة المرورية بالمنطقة الغربية أسمى آيات الشكر لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، ولصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد، محافظ جدة، المشرف العام على معرض جدة الدولي للكتاب، لإتاحة الفرصة للجمعية للمشاركة في النسخة الخامسة من معرض جدة الدولي للكتاب، التي احتضنتها مدينة جدة معتبرًا أن مشاركة الجمعية السعودية للسلامة المرورية في المعرض قد حققت أغراضها المرجوة، واتسمت بالتفاعل الكبير، بفضل الله تعالي أولاً، ثم بجهود الزملاء والزميلات في الجمعية، ممثلين في السيدات: الأستاذة سعاد أحمد الغامدي المشرفة على الأنشطة العامة للسيدات بالجمعية، والأستاذة سناء حسين حمودة مسؤولة الفعاليات بالجمعية، والأستاذة أريج علي أحمد مسؤولة المركز الإعلامي بالجمعية، بجانب الأستاذ أحمد باخبيرة مسؤول التنظيم لجناح الجمعية بالمعرض، ممتدحًا جهدهم جميعًا، بجانب الفريق التطوعي المشارك، في بروز جناح الجمعية بالصورة التي وجدت الاستحسان والإقبال الكبير من قبل زوّار المعرض.
وعزا مليباري القبول الواسع الذي حظي به جناح المعرض إلى تنوّع الفعاليات التي قدمها، والتي هدفت في مجملها إلى نشر الثقافة المرورية وآداب التعامل مع الطريق، مشيرًا إلى أن الفعاليات استهدفت وركزت على فئة الشباب والفتيات على وجه التحديد، وذلك من خلال توفير الجمعية في جناحها جهاز محاكاة قيادة السيارة "Simulator" بما أتاح الفرصة أمام الراغبين لتجربة القيادة الافتراضية وفق ظروف تحاكي الواقع، مصحوبة بالإرشادات والتنبيهات الضرورية من أجل قيادة آمنة، تحت شعار "السلامة المرورية الأسرية"، وقد حظيت بإقبال كبير، واستفاد منها قطاع كبير من الشباب والفتيات. وختم مليباري حديثه بتجديد الشكر لإدارة المعرض على ما وجدته الجمعية من تعاون، متطلعًا لمشاركة قادمة للجمعية في المواسم المقبلة للمعرض.
يشار إلى أن الدكتور علي عثمان مليباري رئيس الجمعية السعودية للسلامة المرورية بالمنطقة الغربية قد شارك في معرض جدة هذا العام بتوقيع كتابه الصادر حديثًا "السلامة المرورية الأسرية"، على منصّة التوقيع رقم (3)، والذي تضمن في صفحاته التي قاربت المئة صفحة من القطع المتوسط، إرشادات مهمة




  لكافة أفراد الأسرة لكيفية القيادة الآمنة، والتعامل مع الطريق بصورة تضمن سلامة الجميع. كما أفرد المؤلف فصلاً مهمًا حول الاشتراطات الأساسية لضمان سلامة النقل المدرسي، منوّهًا في ثنايا كتابه إلى أبرز المخالفات المرورية في الشارع السعودي، من حيث أسبابها، وطرق معالجتها على كافة الأوجه، إضافة إلى الحديث عن تجربة المرأة السعودية مع قيادة السيارة وتقديم النصح لها في نقاط توعوية حتى تصل بتجربتها إلى أقصى غايات النجاح. وقد حظي الكتاب بإقبال كبير من زوار المعرض بكافة قطاعاتهم وبخاصة الشباب والفتيات، الذين وجدوا في الكتاب ما يعينهم على تعزيز الثقافة المرورية لديهم.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق