2020/08/24

●اليوم الدولي لإحياء ذكرى ضحايا أعمال العنف القائم علي اساس الدين والمعتقد● *تحدث: الدكتور نسيم صلاح ذكي سفير السلام العالمي ومنسق الشرق الاوسط



للوصول للحقوق الإنسان الدوليه AHRI.ووزير حقوقي وبعثات حفظ السلام من الجمعيه المسيحية لحقوق الإنسان بالارجنتين. ومنسق الشرق الاوسط للبرلمان الدولي للسلامه والسلام والعدل *

إذ نحيي ذكرى  الذكرى السنوية  يجب أن تكون المزيد لمعالجة الأسباب الجذرية للتعصب والتمييز من خلال تعزيز شمول الجميع واحترام التنوع.  ويجب علينا أيضا أن نضمن محاسبة مرتكبي هذه الجرائم.


** الأمين العام للأمم المتحدة**{ أنطونيو غوتيريش}

 

 حقوق الإنسان المتعلقة بالدين أو المعتقد

 حرية الدين أو المعتقد  وحرية الرأي والتعبير  والحق في التجمع السلمي والحق في التجمع في تكوين مجموعة أمور أخرى ومتشابكة ومتعاضدة  وهي كذلك في صميم المواد 18 و 19 و 20 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.  فلل حفاظ على هذه الحقوق دور مهم في مكافحة جميع أشكال التعصب والتمييز على أساس الدين أو المعتقد

 يمكنك الاطلاع على القيم والنقاش المفتوح والبنّاء  وهو يحفظك على الحروف .. مثله في ذلك الحوار بين الأديان والأديان والثقافات على الدوائر المحلية والوطنية المجاورة - أن يضطلع بدور إيجابي في مكافحة الكراهية والمحافظة والعنف.


 يمكنك الحصول على فرصة جيدة في التعبير عن الرأي والتعبير والاحترام الكامل لحرية التعبير وتلقيها في فرصة إيقاعها في دور السلطة في تعزيز وتعزيز التعصب الديني.


▪︎ أعمال العنف القائمة على الدين أو المعتقد▪︎

 تتواصل أعمال التعصب والعنف القائمة على أساس الدين أو المعتقد ضد أفراد  بينهم أولئك الذين ينتمون إلى الطوائف الدينية والأقليات الدينية في كل أرجاء العالم.  ويتزايد عدد هذه الحوادث من الحوادث في أحيان عديدة.


 ولهذا السبب تمت الجمعية العامة  طباعة 73/296 ، أعمال العنف القائمة على أساس الدين أو المعتقد  الذي يدين أعمال العنف والإرهاب  تستهدف الأفراد  بمن فيهم الذين ينتمون إلى الأقليات الدينية والمعتقدات  أو باسمهما.

 وإعادت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة المتحد توكيد إدانتها القاطعة  القاطعة أعمال لكافة وأساليب وممارسات إرهاب العنيف المفضي إلى الأرهاب  بجميع أشكاله ومظاهر أينما نظرت وأيا كان مرتكبوها وب النظر عن دوافعها.  وكررت الدول الأعضاء توكيدها على الإرهاب والتطرف العنيف إلى الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهر  لا يمكن أن تربطهما بأي دين أو جنسية أو جماعية أو جماعية عرقية.


● قررت الجمعية العامة إعلان يوم 22 أغسطس يوما دوليا لإحياء ذكرى أعمال العنف القائمة على أساس الدين أو المعتقد.●


 الجدول التالي  العمليات التالية بعد اليوم الدولي لإحياء ذكرى ضحايا الإرهاب وإجلالهم ، الذي يُوافق 21 آب / أغسطس من كل عام.


 معلومات أساسية

 اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة - قراراها ودعمها 165/72 يوم 21 أغسطس / أغسطس اليوم الدولي لإحياء ذكرى إرهاب وإجلالهم ، من أجل تكريم ضحايا الإهارب والناجين منه وتعزيز تمتعهم الكامل بحقوق الإنسان وبحرياتهم الأساسية.


 وبنى ذلك القرار على الرسم البياني الذي يحمل اسم المجلس العام ، ولجنة حقوق الإنسان  والتي ترمي إلى حقوق مرفوعة وحمايتها.


 وتوكد الجمعية العامة  بإعلان هذا اليوم الدولي  قانون حقوق الإنسان وسيادة القانون وحمايتها على المستويين المحلي والدولي  هي منورات عندما يتصل الأمر بالمرور ومكافحته.


 اتخاذ قرار بشأن مكافحة الإرهاب ، التي اعتمدت في قرار الجمعية العامة 288/60 المؤرخ 8 سبتمبر / أيلول 2006  الأمر الذي اتخذته قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة في تجريد إنسانيتهم ​​هي من الأسباب المؤدية إلى انتشار الإرهاب  وأن الطريقة الأكثر فعالية لمكافحة الإرهاب هي إجراءات لمنع الإرهاب  كرامة الإنسان وتعلي من سيادة القانون.

¤لذلك من اول حقوق الإنسان.لا الدين .اللون .اللغه .انا انسان اتعامل معك بالانسانيه وليس لشئ آخر¤

● International Day of Commemoration in Memory of the Victims of Violence Based on Religion and Belief

 * Speaking: Dr. Nassim Salah Zaki, Global Peace Ambassador and Middle East Coordinator for International Human Rights Access AHRI, and Minister of Human Rights and Peacekeeping Missions from the Christian Association for Human Rights in Argentina.  And the Middle East Coordinator of the International Parliament for Peace, Peace and Justice *

 As we commemorate the anniversary, it should be more to address the root causes of intolerance and discrimination by promoting inclusion and respect for diversity.  We must also ensure that the perpetrators of these crimes are held accountable.


 ** Secretary-General of the United Nations ** {António Guterres}

 

  Human rights related to religion or belief

  Freedom of religion or belief, freedom of opinion and expression, the right to peaceful assembly and the right to assemble in the formation of a set of other, intertwined and mutually reinforcing matters. It is also at the core of Articles 18, 19 and 20 of the Universal Declaration of Human Rights.  Preserving these rights has an important role to play in combating all forms of intolerance and discrimination based on religion or belief

  You can see the values ​​and open and constructive discussion while preserving you on the letters .. like that in the dialogue between religions, religions and cultures on the neighboring local and national circles - to play a positive role in combating hatred, conservatism and violence.


  You can have a good opportunity to express opinion and expression and fully respect freedom of expression and receive it in the opportunity to be trapped in the role of authority in promoting and strengthening religious intolerance.


 Acts of violence based on religion or belief

  Acts of intolerance and violence based on religion or belief against individuals, including those belonging to religious sects and religious minorities, continue in all parts of the world.  And the number of these accidents increases in many times.


  For this reason, the General Assembly printed 73/296, Acts of violence based on religion or belief condemning acts of violence and terrorism targeting individuals, including those who belong to or on behalf of religious minorities and beliefs.

  The member states of the United Nations reaffirmed their unequivocal condemnation of all acts, methods and practices of violent terrorism leading to terrorism in all its forms and manifestations, wherever they look, whoever perpetrates them and regardless of their motives.  Member States reiterated their emphasis on terrorism and violent extremism to terrorism in all its forms and manifestations that cannot be linked to any religion, nationality, group or ethnic group.


 ● The General Assembly decided to declare August 22 as the International Day of Commemoration for Acts of Violence Based on Religion or Belief


  The following table follows the following operations after the International Day of Commemoration in Memory of the Victims of Terrorism, which falls on August 21 of each year.


  Basic information

  The United Nations General Assembly - Resolution and Support 72/165 adopted on August 21st / August the International Day of Commemoration and Commemoration of Terrorism, in order to honor victims and survivors of terrorism and enhance their full enjoyment of human rights and fundamental freedoms.


  This decision is based on the chart that bears the name of the General Council and the Human Rights Committee, which aims to protect and protect advanced rights.


  By declaring this International Day, the General Assembly affirms that human rights law and the rule of law and their protection at the domestic and international levels are enlightening situations when it comes to traffic and its fight against it.


  The adoption of a resolution on combating terrorism, which was adopted in General Assembly Resolution 60/288 of September 8, 2006 The order taken by the United Nations General Assembly resolutions to deprive them of their humanity is one of the causes leading to the spread of terrorism and that the most effective way to combat terrorism is measures to prevent  Terrorism is human dignity and above the rule of law.

 Therefore one of the first human rights. Not religion. Color. Language. I am a human being with you I deal with humanity and nothing else