2020/08/27

Dr. Books Nassim Salah Zaki, Global Peace Ambassador and Middle East Coordinator for Access to International Human Rights (AHRI), and

 



a jurist from the Christian Association for Human Rights in Argentina.  And the Middle East Coordinator of the International Parliament for Safety and Justice.

 The laws of the United Nations set out an internationally recognized mechanism between states and actors in the international community with regard to monitoring human rights violations.  Article 39 of the United Nations Charter clarifies that the United Nations Security Council is the only relevant authority that determines what is considered a violation of human rights, and that monitoring these violations is one of the tasks of the United Nations committees.

 Article 39 states: The Security Council shall decide whether there has been a threat to peace or a breach of it, or if what occurred is an act of aggression, and in this regard it shall submit its recommendations or decide what measures must be taken in accordance with the provisions of Articles 41 and 42 to preserve or restore international peace and security.  .

 Is what is happening in Syria and Yemen is a violation of human rights?

 And not to implement what is stated in Article 39, we affirm and demand the Secretary-General of the United Nations to lift the siege and take the crisis in response to the human rights violations that the Syrian and Yemeni people are exposed to.

كتب  د.   نسيم صلاح ذكي سفير السلام العالمي ومنسق الشرق الاوسط للوصول للحقوق الإنسان الدوليه AHRI.ووحقوقي من الجمعيه المسيحية لحقوق الإنسان بالارجنتين. ومنسق الشرق الأوسط للبرلمان الدولي للسلامه والعدل.


حدَّدت قوانين الأمم المتَّحدة آليةً دوليةً متعارفٌ عليها بين الدول والفاعلين في المجتمع الدولي فيما يتعلَّق برصد انتهاكات حقوق الإنسان؛ حيث توضِّح المادة 39 من ميثاق الأمم المتَّحدة أن مجلس الأمن التابع للأمم المتَّحدة هو السلطة الوحيدة المعنية التي تحدِّد ما يُعتبر انتهاكاً لحقوق الإنسان، كما أن رصد هذه الانتهاكات يُعتبر أحد مهام اللجان التابعة للأمم المتَّحدة.

وتنص المادة 39. يقرر مجلس الأمن ما إذا كان قد وقع تهديد للسلم أو إخلال به أو كان ما وقع عملاًً من أعمال العدوان، ويقدم في ذلك توصياته أو يقرر ما يجب اتخاذه من التدابير طبقاً لأحكام المادتين 41 و42 لحفظ السلم والأمن الدولي أو إعادته إلى نصابه.

وهل ما يحدث فى سوريا واليمن هو انتهاك لحقوق الانسان

وعدم تطبيق ما ورد بالمادة 39 نؤكد ونطالب الامين العامل للامم المتحده بفك الحصار واتخاذ الازم حيال ما يتعرض له الشعب السورى واليمنى من انتهاكات لحقوق الانسان.