2020/08/15

Dr. Nassim Salah Zaki, Global Peace Ambassador and Middle East Coordinator for International Human Rights Access, AHRI, and Minister of Human Rights and Peacekeeping Missions from the Christian Association for Human Rights in Argentina Coordinator of the Peace Committee of the International Commission for Peace, Freedoms and Rights ● The efforts made to Yemen ●

 


#Yemen: #United Nations urges the removal of any obstacles that hinder the efforts required to avoid the threat posed by the floating Safer reservoir

 The Secretary-General of the United Nations has expressed grave concern over the condition of the oil tanker SAFER anchored off the western coast of Yemen.  The SAFER floating tank has not received any significant maintenance since 2015, which exposes the tank to the risk of a massive oil spill, or the risk of explosion or fire.  The realization of any of these risks would have catastrophic environmental and humanitarian consequences for Yemen and the region.

 The Secretary-General urged to remove any obstacles that hinder the required efforts to avoid the threat posed by the floating SAFER reservoir without delay.  He specifically called for enabling a team of independent technical experts to have access to the tank without preconditions to assess the condition of the tank

 Dire environmental and humanitarian consequences for Yemen and the region in the event of a major oil spill, explosion or fire in the Safer oil tank.

 * (Secretary-General) (Antonio_ Guterres) * expresses great concern about the condition of the tank and calls for independent experts to be allowed unconditional access to the tanker to assess its condition and make any repairs

 A statement attributed to the spokesperson of the Secretary-General of the United Nations regarding the oil tanker SAFER anchored off the coast of Yemen


 The Secretary-General of the United Nations expresses his grave concern about the condition of the oil tanker SAFER anchored off the western coast of Yemen.  The SAFER floating tank has not received any significant maintenance since 2015, which exposes the tank to the risk of a massive oil spill, or the risk of explosion or fire.  The realization of any of these risks would have catastrophic environmental and humanitarian consequences for Yemen and the region.

 In particular, the oil spill that the reservoir carries into the Red Sea will harm the Red Sea ecosystems upon which the region's thirty million people depend.  It will also lead to the closure of the port of Hodeidah for several months, which will worsen the economic crisis that Yemen is going through, and it will deprive millions of Yemenis of their ability to access food and other basic goods.

 The Secretary-General urges the removal of any obstacles to the required efforts to avoid the threat posed by the floating SAFER reservoir without delay.  It also specifically calls for enabling a team of independent technical experts to have access to the reservoir without preconditions to assess the condition of the reservoir, and to make any initial repairs possible.  This technical evaluation will provide important scientific evidence to determine the next steps for averting the disaster.

تحدث الدكتور نسيم صلاح ذكي سفير السلام العالمي ومنسق الشرق الاوسط للوصول للحقوق الإنسان الدوليه AHRI.ووزير حقوقي وبعثات حفظ السلام من الجمعيه المسيحية لحقوق الإنسان بالارجنتين 

ومنسق لجنه السلام بالمفوضية الدوليه للسلام والحريات والحقوق

●الجهود المبذولة لليمن●

#اليمن: #الأمم_المتحدة تحث على إزالة أي عوائق تعترض الجهود المطلوبة لتجنب التهديد الذي يمثله خزان صافر العائم 

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن قلقه الشديد حول حالة ناقلة النفط صافر الراسية قبالة الساحل الغربي لليمن. فلم يتلق خزان صافر العائم أي صيانة تذكر منذ عام 2015 مما يعرض الخزان لخطر وقوع تسرب نفطي هائل، أو خطر الانفجار أو الحريق. وسيؤدي تحقق أيٍ من تلك المخاطر إلى عواقب بيئية وإنسانية كارثية بالنسبة لليمن وللمنطقة.

وحث الأمين العام على إزالة أي عوائق تعترض الجهود المطلوبة لتجنب التهديد الذي يمثله خزان صافر العائم دون تأخير. كما دعا على وجه التحديد إلى تمكين فريق من الخبراء الفنيين المستقلين من الوصول للخزان دون شروط مسبقة لتقييم حالة الخزان

عواقب بيئية وإنسانية وخيمة على #اليمن والمنطقة في حال حدوث تسرب نفطي كبير أو انفجار أو حريق في #خزان_صافر النفطي.

*(الأمين العام،) (أنطونيو_غوتيريش)* يعرب عن قلق بالغ إزاء حالة الخزان ويدعو إلى السماح لخبراء مستقلين بالوصول غير المشروط إلى الناقلة لتقييم حالتها وإجراء أي إصلاحات

بيان منسوب للمتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة بشأن ناقلة النفط صافر الراسية قبالة سواحل اليمن


يعبر الأمين العام للأمم المتحدة عن قلقه الشديد حول حالة ناقلة النفط صافر الراسية قبالة الساحل الغربي لليمن. فلم يتلق خزان صافر العائم أي صيانة تذكر منذ عام 2015 مما يعرض الخزان لخطر وقوع تسرب نفطي هائل، أو خطر الانفجار أو الحريق. وسيؤدي تحقق أيٍ من تلك المخاطر إلى عواقب بيئية وإنسانية كارثية بالنسبة لليمن وللمنطقة.

بشكل خاص، فإن تسرب النفط الذي يحمله الخزان إلى البحر الأحمر سيلحق الضرر بالمنظومات البيئية للبحر الأحمر التي يعتمد عليها ثلاثين مليون شخص في المنطقة. كما سيؤدي لإغلاق ميناء الحديدة لعدة أشهر مما سيفاقم من سوء الأزمة الاقتصادية التي يمر بها اليمن، كما سيحرم ملايين اليمنيين من قدرتهم على الوصول للغذاء وغيره من السلع الأساسية.

ويحث الأمين العام على إزالة أية عوائق تعترض الجهود المطلوبة لتجنب التهديد الذي يمثله خزان صافر العائم دون تأخير. كما يدعو على وجه التحديد لتمكين فريق من الخبراء الفنيين المستقلين من الوصول للخزان دون شروط مسبقة لتقييم حالة الخزان، وعمل أية إصلاحات أولية ممكنة. وسيوفر هذا التقييم الفني أدلة علمية مهمة لتحديد الخطوات القادمة من أجل تجنب الكارثة.