2020/09/26

● اطفال السودان وحمايه الطفل مع الفيضان .● تحدث الدكتور. نسيم صلاح ذكي سفير السلام العالمي ومنسق أفريقي شرق أوسط لحمايه الطفوله.

 

قد  أرسلت اليونيسف مساعدات عاجلة لإنقاذ حياة الكثيرين من مياه الفيضانات المستمرة في الارتفاع في جميع أنحاء السودان. وتسبب هطول الأمطار بغزارة منذ شهر حزيران/يونيو بسيولٍ وفيضانات في العديد من الولايات السودانية أثرت على حياة نحو ١٦١ ألف نسمة نصفهم من الأطفال. وتقدم اليونيسف حصص مخصصة للأطفال دون سن الخامسة للحد من سوء التغذية كما تعمل على نقل المياه للحد من انتشار الأمراض المنقولة عبر المياه، وتوفر المستلزمات التعليمية لمساعدة الأطفال على مواصلة الذهاب إلى المدرسة في المناطق التي غمرتها الفيضانات.

وفي هذا الصدد عبر عبد الله فاضل، ممثل اليونيسف في السودان عن الوضع قائلاً: "إن الوضع مقلق"، وأضاف: "تقوم اليونيسف حالياً بدعم الاستجابة المكثفة والمنسقة بقيادة الحكومة السودانية وبالتعاون مع المجتمع الإنساني".

وأدت الفيضانات التي لم تشهد السودان مثيلها منذ عقود إلى تدمير أكثر من ١٥ ألف منزلاً فأصبح السكان غير قادرين على الوصول إلى المرافق الصحية أو التعليمية أو غيرها من الخدمات الأساسية. ويجدر بالذكر أن أكثر المناطق تضرراً هي في كسلا وسنار وشمال دارفور (معسكرات شنقل طوباية وطويلة وسورتوني للنازحين داخلياً) وجنوب كردفان وولايات النيل الأبيض، كما أدت الفيضانات إلى تفاقم الضغوط الحالية التي ترزخ تحتها المجتمعات المتأثرة بالنزاع في شمال دارفور وجنوب كردفان.

ويقدر عدد الأطفال غير القادرين على الذهاب إلى المدرسة بسبب تدمير مدارسهم بشكلٍ كامل أو جزئي في ولاية كسلا - الأكثر تضرراً بالفيضانات - بحوالي ٦٥٠٠ طفل. وعليه، قدمت اليونيسف لهذه المجتمعات مجموعات "مدرسة في علبة" التي تتضمن مواد تعليمية للمعلمين والطلاب بالإضافة إلى أغطية بلاستيكية وحصائر ليجلس عليها الأطفال أثناء التعلم. كما قدمت اليونيسف منذ بداية الفيضانات حصص تغذوية لحوالي ٤٨٠٠ طفل دون سن الخامسة للحد من سوء التغذية، كما واصلت تقديم الفحص الطبي للأطفال وتقديم العلاج اللازم لسوء التغذية الحاد.

وتقدم اليونيسف أيضاً حلولاً لتوفير مياه الشرب النظيفة إلى حوالي ٢٠ ألف شخص في ١١ موقع في جميع أنحاء ولاية كسلا والمناطق المتضررة، حيث وزعت اليونيسف بالتعاون مع شركائها ١١ ناموسية معالجة بالمبيدات الحشرية للحد من انتشار الأمراض التي تنتقل عن طريق البعوض.

وبهذا الارتفاع المستمر في الفيضانات قد تصبح الاستجابة الإنسانية غير كافية، وأكد فاضل على ذلك قائلاً: "إذا استمرت الفيضانات على هذا النحو، سنصبح بحاجةٍ ماسة إلى ما لا يقل عن ٩٠٠ ألف دولار أمريكي للاستجابة لاحتياجات الفئات الأكثر ضعفاً".

 

{كما تناشد الاتحاد العربي لحمايه الطفوله منسق افريقيا د.نسيم ذكي 

وأناشد جميع المنظمات الدوليه لحقوق الانسان والطفل لمساعده أطفالنا بالسودان.}



● Children of Sudan and protecting the child with the flood

 Spoke dr.  Nassim Salah Zaki, Global Peace Ambassador and Middle East Africa Coordinator for Childhood Protection.

 UNICEF has dispatched emergency aid to save many lives from the rising flood waters all over Sudan.  Heavy rains since June have caused floods and floods in several Sudanese states, affecting the lives of about 161,000 people, half of them children.  UNICEF provides rations for children under the age of five to reduce malnutrition, works to transport water to reduce the spread of water-borne diseases, and provides educational supplies to help children continue to go to school in flooded areas.

 In this regard, Abdullah Fadel, UNICEF Representative in Sudan, expressed the situation, saying, "The situation is alarming." He added, "UNICEF is currently supporting an intensive and coordinated response led by the Sudanese government and in cooperation with the humanitarian community."

 And the floods, unlike any other in Sudan, have destroyed more than 15,000 homes, making the population unable to access health, educational or other basic services.  It should be noted that the most affected areas are in Kassala, Sennar, North Darfur (Shangil Tobaya, Tawila and Sortony camps for the internally displaced), South Kordofan and the White Nile states, and the floods have exacerbated the current pressures afflicting the conflict-affected communities in North Darfur and South Kordofan.

 The number of children who are unable to go to school due to the complete or partial destruction of their schools in Kassala State - the most affected by the floods - is about 6,500 children.  Consequently, UNICEF provided these communities with "School in a Box" kits that include educational materials for teachers and students in addition to plastic sheets and mats for children to sit on while learning.  Since the start of the floods, UNICEF has also provided nutritional rations to nearly 4,800 children under the age of five to reduce malnutrition, and has continued to provide children with medical examination and treatment for acute malnutrition.

 UNICEF also provides solutions to provide clean drinking water to nearly 20,000 people in 11 locations throughout Kassala state and affected areas. UNICEF, in cooperation with its partners, distributed 11 insecticide-treated bed nets to reduce the spread of mosquito-borne diseases.

 With this continuous rise in floods, the humanitarian response may become insufficient. "If the floods continue in this way, we will urgently need at least $ 900,000 to respond to the needs of the most vulnerable," Fadel emphasized.


 {It also appealed to the Arab Federation for Childhood Protection, Africa Coordinator Dr. Nasim Zaki

 I appeal to all international human and child rights organizations to help our children in Sudan.}