2020/10/01

☆في اليوم الدولي للمسنين☆ ندعو إلى تحسين حياة كبار السن وأسرهم وأن يحظى كبار السن بالأولوية في جهودنا للتغلب على الجائحة. ¤كتب الدكتور نسيم صلاح ذكي منسق افريقي شرق أوسطي للسلام وحقوق الانسان والطفل .¤

 



"وإذ نسعى إلى التعافي معا بطرق أفضل، يجب أن نبذل جهودا متضافرة على امتداد عقد التمتع بالصحة في مرحلة الشيخوخة 2020-2030 لتحسين حياة كبار السن وأسرهم ومجتمعاتهم المحلية. فالإمكانات التي ينطوي عليها كبار السن هي أساس قوي للتنمية المستدامة. ويجب علينا أكثر من أي وقت مضى أن نصغي إلى آرائهم واقتراحاتهم وأفكارهم لبناء مجتمعات أكثر شمولاً ورعاية للمسنين."

المتحدث باسم الامم المتحدة 

الأمين العام. 

العمر والشيخوخة

يصادف عام 2020 الذكرى الخامسة والسبعين للأمم المتحدة والذكرى الثلاثين لليوم الدولي لكبار السن. شهد هذا العام كذلك ظهور جائحة كوفيد-19، الذي تسبب في حدوث اضطرابات في جميع أنحاء العالم. وبالنظر إلى المخاطر الأكبر التي يواجهها كبار السن أثناء تفشي الأوبئة مثل وباء كوفيد-19، ويجب أن تستهدف التدخلات السياساتية والبرامجية زيادة الوعي باحتياجاتهم الخاصة. ومن المهم كذلك الاعتراف بمساهمات كبار السن في صحتهم والأدوار المتعددة التي يلعبونها في مرحلتي التأهب والاستجابة للأوبئة الحالية والمستقبلية.

كما تم الاعتراف بهذا العام كـ "السنة الدولية لكادر التمريض والقبالة". وسيسلط اليوم العالمي لكبار السن 2020 الضوء على دور القوى العاملة في مجال الرعاية الصحية في المساهمة في صحة كبار السن، مع الاعتراف بشكل خاص بمهنة التمريض، والتركيز بشكل أساسي على دور النساء - اللواتي يتم التقليل من قيمتهن نسبيًا.

وسيعزز الاحتفال لعام 2020 كذلك التمتع بالصحة في مرحلة الشيخوخة (2020-2030) ويساعد في الجمع بين خبراء الأمم المتحدة والمجتمع المدني والحكومة والمهن الصحية لمناقشة الأهداف الاستراتيجية الخمسة للاستراتيجية العالمية وخطة العمل بشأن الشيخوخة والصحة مع ملاحظة التقدم والتحديات في تحقيقها. وتم دمج الاستراتيجية العالمية بشكل جيد في أهداف التنمية المستدامة، في حين أن قضايا الشيخوخة تتقاطع مع 17 هدفًا، وخاصة الهدف 3 الذي يهدف إلى "ضمان حياة صحية وتعزيز الرفاهية للجميع في جميع الأعمار". كما ذكر الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس (المدير العام لمنظمة الصحة العالمية)، إن "العمل بناءً على الاستراتيجية، هو وسيلة للبلدان لتنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030 وضمان حصول كل إنسان بغض النظر عن عمره على فرصة لتحقيق أهدافه، في الكرامة والمساواة "

يهدف موضوع عام 2020 

أبلاغ المشاركين بالأهداف الاستراتيجية والتمتع بالصحة في مرحلة الشيخوخة (2020-2030).

رفع مستوى الوعي بالاحتياجات الصحية الخاصة لكبار السن وإسهاماتهم في صحتهم وفي عمل المجتمعات التي يعيشون فيها.

زيادة الوعي والتقدير لدور القوى العاملة في مجال الرعاية الصحية في الحفاظ على صحة كبار السن وتحسينها، مع إيلاء اهتمام خاص لمهنة التمريض

تقديم مقترحات لتقليص الفوارق الصحية بين كبار السن في البلدان المتقدمة والنامية.

زيادة فهم تأثير جائحة كوفيد-19 على كبار السن وتأثيره على سياسة الرعاية الصحية والتخطيط.

On the International Day of Older Persons ☆

 We call for the improvement of the lives of the elderly and their families and for the elderly to be a priority in our efforts to beat the pandemic.

 Dr. Nassim Salah Zaki wrote

 African Middle Eastern Coordinator for Peace, Human Rights and Children

 “As we seek to recover in better ways together, we must make concerted efforts throughout the decade of healthy aging 2020-2030 to improve the lives of older persons, their families, and their communities. The potential of older persons is a strong foundation for sustainable development.  It was time for us to listen to their opinions, suggestions and ideas to build more inclusive societies that care for the elderly. "

 United Nations spokesman

 General Secretary.

 Age and old age

 2020 marks the 75th anniversary of the United Nations and the 30th International Day of Older Persons.  This year has also seen the emergence of the Covid-19 pandemic, which has caused unrest around the world.  Given the greater risks older persons face during outbreaks such as the COVID-19 pandemic, policy and programmatic interventions must be aimed at raising awareness of their special needs.  It is also important to recognize the contributions of older persons to their health and the multiple roles they play in the preparedness and response to current and future epidemics.

 This year has also been recognized as the "International Year of the Staff of Nursing and Midwifery".  International Day of Older Persons 2020 will highlight the role of the healthcare workforce in contributing to the health of the elderly, with particular recognition of the profession of nursing, and a primary focus on the role of women - whose value is relatively undervalued.

 The celebration of 2020 will also promote the enjoyment of health in old age (2020-2030) and help bring together UN experts, civil society, government and health professions to discuss the five strategic goals of the Global Strategy and Action Plan on Aging and Health while noting progress and challenges in achieving them.  The global strategy is well integrated into the sustainable development goals, while aging issues intersect with 17 goals, especially Goal 3, which aims to "ensure healthy lives and promote well-being for all at all ages".  As Dr. Tedros Adhanom Ghebreyesus (Director-General of the World Health Organization) stated, "Acting according to the strategy is a way for countries to implement the 2030 Agenda for Sustainable Development and ensure that every human being, regardless of their age, has an opportunity to achieve their goals, in dignity and equality."

 2020 theme aims

 Inform the participants of the strategic goals and the enjoyment of health in old age (2020-2030).

 Raise awareness of the special health needs of the elderly and their contributions to their health and the functioning of the societies in which they live.

 Increase awareness and appreciation of the role of the healthcare workforce in maintaining and improving the health of older persons, with particular attention to the nursing profession

 Submit proposals to reduce health disparities between older persons in developed and developing countries.

 Increase understanding of the impact of the COVID-19 pandemic on older people and its impact on healthcare policy and planning.