2016/11/28

الاديبة فاطمة العتك : صباحا...عاتبني فنجان قهوتي ...

صباحآ......عاتبني 
فنجان قهوتي
خاطبني....
قال.....ما بال صباحك حزينآ
وقد أشرق الكون بنور الصباح
وغرد الطير بأعذب اﻷغنيات
وتفتح الورد بكل مكان 
ما بال عيناك الجميلتين
قد إغرورقت بدمع الحنان
أجبت ...يا فنجان الصباح
قد اشتقت للمسة حنان 
من حبيبآ قد هجر المكان
وصار نهاري مثل لونك 
لم يرى ألوان قوس قزح
من يوم الهجران
أجاب .....
ارتشفيني قد تطفئ ناري
نار الحرمان
وأشعلي سيجارة 
لعلها 
تكون السلوى 
من قسوة الزمان
ولن اسالك بعد هذا يوما 
ما بك .....وما كان 
فدعي الحزن جانبآ 
واستمتعي بيومآ 
على أمل اللقاء به 
ويكون لك الحب والجمال
وتزهر أشواق قلبك
وترتشفيني بفرحا 
وضحكة عشق
وكل اﻵمال 
صباااااحكم شوق وحب وحنان
...............بقلم فاطمة العتك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق