2019/04/28

مديرة الشبكة العربية في دولة الامارات هيفاء الأمين – أبوظبي : مناقشة فيلم قصير بجناح مؤسسة بحر الثقافة بمعرض أبوظبي للكتاب 2019



مديرة الشبكة هيفاء الأمين – أبوظبي
مناقشة فيلم قصير
بجناح مؤسسة بحر الثقافة بمعرض أبوظبي للكتاب 2019

في يوم الخميس الموافق 25-ابريل 2019، بجناح مؤسسة بحر الثقافة بمعرض أبوظبي للكتاب 2019، وبحضور سمو الشيخة روضة بنت محمد بن خالد آل نهيان مؤسس ورئيس مجلس إدارة " بحر الثقافة " بأبوظبي وبحضور كبار الشخصيات وسمو الشيخات من آل حامد وصديقاتهن وحشد كبير من المثقفين، والوجوه الثقافية والإعلامية والأدبية ومحبي الأدب والكتاب. شهد جناح المؤسسة المزدان بالمحبة المتفرد بأبهى صورة للكتب المعلقة على جدرانه

عرض فيلم قصير / شهيد في الجنة من إخراج الإماراتي أحمد حسن أحمد، في جلسة ناقش فيها عضوات مؤسسة بحر الثقافة وأصدقائهم الفيلم وقد اتفق معظم الحاضرين على أنه فيلم جميل أثار في متلقيه كثيراً من الأسئلة، ودعاهم إلى تأمل الواقع الذي يعيشون فيه، واكتشاف ما فيه من تناقضات ومفارقات، وذكر بعضهم أن الفيلم شدّ المتلقي إلى متابعته،  وأوقد في مخيلته جذوة الأسئلة التي تتعلق بالحياة والموت، والحلال والحرام، والعلاقة بالآخر، وضرورة تقبُّله حتى لوحدت اختلاف معه، ونبّه بعضُهم إلى أنّ سيناريو الفيلم كان ضعيفاً بشكل عامّ، وأنّ الإمكانات المتوافرة بين يدي المخرج لم تُتِح له صناعة فيلم أفضل ممّا صنع على مستوى الشّكل والمضمون معاً، في حين ذكر آخرون أنّ فكرة الفيلم جيّدة، ولكنّ آليّة معالجتها كانت ضعيفة؛ إذ بدت له قصّة الفيلم عند المعالجة قصّتين لا قصّة واحدة، وأنّ ذلك شكّل نقطة ضعف كبيرة فيه، وفي رأي آخرين أنّ إخراج الفيلم كان ضعيفاً بشكل عامّ أيضاً، وقد زاد من ضعفه عدم قدرة الممثلين على تقمُّص أدوارهم بشكل جيّد، في حين أشار فريق رابع إلى أنّ الفيلم يدعونا إلى تحقيق التّوازُن في حياتنا، وينبِّهنا إلى أنّ الموت والحياة متجاوران معاً في حياتنا، وينبغي أن نتقبلهما كجزء منها، ومن الخطأ أنْ نقيم حدوداً بين العناصر المتجاورة في حياتنا؛ لأنّ ذلك يؤدِّي إلى الإطاحة بالحياة نفسها، والقضاء على ثيمة التّنوُّع والمُغايَرة فيها.

علماً بأن المخرج الإماراتي أحمد حسن أحمد سينمائي إماراتي، عمل مديراً فنياً، ومصمماً للديكور في معظم الأفلام الإماراتية الحائزة على جوائز في المهرجانات المحلية، والعربية، والدولية في العقد الأخير. «وضوء» هو عمله الإخراجي القصير الأول



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق