2019/08/15

الكاتب خالد عوض : وليد عوض في ذمة الله لن ننعي وليد بل ننعي الكلمة التي كانت تتفجر كالينبوع البارد لتصل الى اذان اهل الواقع الذين احبوا المبادئ واحبوا وليد ...




وليد عوض في ذمة الله

لن ننعي  وليد بل ننعي  الكلمة التي كانت تتفجر  كالينبوع  البارد لتصل الى اذان اهل الواقع الذين احبوا المبادئ واحبوا وليد
 لن ننعي وليد  بل ننعي الحروف التي كانت تنساب كالسهام الى اذان  من كانوا يريدون خلاف الواقع  فكانت تصيبهم سهامه المسمومة
رحل وليد زارعا في بساتين افكاره مليون حكمة ومليون ومليون رسالة ومليون وصية ومليون اطمئنان لان وليد قبل ان يترجل سلم اليراع الى  من يستحق حمله  ومن كان مثل وليد يحسن تماما كيف يربي ابنائه ومريديه يذهب مطمئنا
ولكني انعي وليد الى احبابه ومريديه وقارئيه عند ارتشاف اول فنجان قهوة عند الصباح
وليد عوض انت الفكر الذهبي احببته واحبك وجعلت من فكرك  اكبر عائلة فكرية تقرؤك كل يوم تستعين بفكرك المحكم 
وليد عوض انت كنت فكرا اصيلا مهندسا  لافكار الاجيال الذبن احبوك 
وليد  عوض نقدم تعازينا الى اهلك وقارئيك  والى كل حرف  كان ضائعا ينتظرك لانك تركبه في مكان يستصيغه الفكر وينهل منه
وليد عوض بكل وقار  اعزي بفقدانك الحروف الابجدية بزمن   كثر فيه العفن الطائفي وقل فيه التخاطب اللائق  وكثر فيه العبث بسرقة المفردات وضاعت فيه القيم 
وليد ان الله استضافك كما استضاف الصالحين
وليد عوض كل ال عوض ياسفون لفراقك ويطلبون من الله العوض في هذا الزمن المستحيل
درست وعلمت الاعلام وامتهنت الصحافة  وصنعت خانات وقامات  الرؤساء والعظماء والمفكرين حتى ملكت الافكار  وتراست هياكل المفكرين
 وليد عوض باختصار اقول لك ان القلم خسر من يقدس ابجديته 
انت في ذمة الله اسكنك في جواره والهم الله اهلك وبنيك واصحابك الصبر  والايمان بقضاء الله

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق