2020/02/09

مستشار الشبكة العربية د. اسماعيل ايوبي : برلين في بيروت عفوًا منك برلين ربما العنوان استفزك...




برلين في بيروت،،،


   عفواااا منكِ يا برلين ربما العنوان إستفزّكِ او لم يرق لك؟؟نعم هي الحقيقة ،ارادة شعبكِ الثائر الحر حطم ذاك الجدار ،،جدار سلخ شعبٍ واحد عن نصفه الآخر،ليتجسد هنااا في بيروت ويرمي قسم الطلاق بالثلاثة بين السلطة والمواطن،،وكأن هذا الاخير حاملااا لفيروس الكورونا ،نعم انهم سياسيونا ياسادة،،من تركوا منفي السماء ليضعوا ثروات شعوبهم في جيوبهم وتلكم السلطة واهلها،اهل الفساد والفجور والنهب والسرقة، سرقوا كل شيء نعم كل شيء حتى الكهرباء حكموا عليها بالاعدام فحجب نورها عنا وكأن بوصلتها اتجهت
لمن هم في القبور،سرقوا بسمة الاطفال والثكالى والمشردين والمرضى وزرعوا عوضا عنهاةالالم والقهر والدموع،سرقوا احلام مواطن اعتقد خطأ بانه يعيش في بلد يحكمه اناس يخافون ربهم او لديهم ذرة من ضمير،نعم نهبتم كل شيء ونسيتم ان الشعب الثائر ومن جميع الطوائف والمناطق والمذاهب خطف النوم
من عيونكم وزرع كوابيس الرعب القاتل بقلوبكم،ووضعكم 

وقسرا بمربعاتكم الضيقة ان لم اقل بالاقامة الجبرية، ستاتون واهمين لمجلس 
النواب،،عفوااا مجلس الشعب لتمنحون الثقة لحكومة ماتت قبل
ان ترى النور وهذا مستحيل مستحيل
 والف مستحيل، طالما تملأ ساحات بيروت ثوارااا ابطالها اصبحوا مثالااا للارادة والتصميم وثورة حتى استعادة كرامة الوطن والمواطن،بقلمي


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق